المشاركات

قووقل اليوم ((لن)) يغنيك عن حفظ الأشياء

صورة
هذه الحجة بالذات تردد كثيراً , أخذت صدى خاص لدى الكسالى و ما أكثرهم. الفكرة كما يدعون بأن كل شيء حواليك متصل بالانترنت فما الفائدة من حفظ معلومة ما هو طول شلالات نياجرا؟ خلال ثواني ستتمكن من اخراج هذه المعلومة.

هناك مشكلتين مع هذه الحجة. الأولى هي أنك إذا استسهلت التعامل مع عقلك فإنه (علمياً) لن يتطور .. أي ستقدر قدراته و أن العقل كما تشير الأبحاث العلمية يحتاج إلى تحدي كي يظل و تزيد حدة الذكاء لدى صاحبه. نعم أعرف إن هذا شيء لا يحبه الكثير لأنه الأمر صعب و متعب و مرهق في ظل حياة يومية أصلاً مرهقة لكن هكذا يعمل العقل!

المشكلة الثانية و هي إن وجود هذه المعلومات في العقل ليس الهدف من وراءها هو ترديدها في إمتحان أو بين الأصدقاء مثلاً. و لكن الهدف هو لربط المعلومات مع بعض و بالتالي الوصول إلى أفكار أفضل. وجود معلومة طول شلالات نياجرا سيكون في ذهني مفيد لو كنت أدرس شيء عن المولدات الكهربائية و أقارن ما بين استفادة الطول هناك و بين الشلالات في بلد آخر. و قس على هذا الكثير من المعلومات التي يكون وجودها هو للتمازج و الخروج بأفكار أفضل.

نصف مشكلة .. لا يمكن تجاهل إن المعلومات الصرفة تحتاجها في…

لماذا المعلومة من كتاب أفضل من اليوتوب؟

صورة
في سنة ٢٠٠٥ ظهر على ساحة الانترنت موقع يوتوب من خلال مؤسسيه جواد كريم و شاد هارلي و ستيف شن و بعدها بسنة استحوذت عليه العملاقة قووقل. تغير بعدها كل شيء و ليس الانترنت فقط. يكفي أن تعلم بأنه اليوم يعتبر اليوتوب ثاني أكثر المواقع زيارة في العالم و يتم تحميل مليار فيديو يومياً! تخيل!!

منذ استحواذ قووقل على اليوتوب صار ذراعها الشرس و وضعت فيه كل ما تستطيع من أفكار لتجذب أكبر شريحة و قد نجحت من خلال الأرقام التي ذكرتها سابقاً. المبرمجين نجحوا من جعل الجميع مدمن ضغط أزرار على اليوتوب (الأصلح له). خوارزميات قووقل تكتشف بسهولة أكثر ما قد تستهويك من فيديوات ثم جاءت بجانب ذلك قووقل و قامت بإشعال المنافسه بين الحسابات في اليوتوب من خلال الدفع للأكثر مشاهدة و هنا شعللت مهارات (اليوتوبيين أو اليوتوبرز) على قدرتهم الفنيه في إخراج أفضل عمل بأفضل البرامج و الأفكار النفسية و الخدع حتى يحصلوا على أكبر عدد من المشاهدات و من ثم الحصول على قدر محترم من المال.

و هنا تبدأ المشكلة..

اليوتوب تعمد بشكل كبير جداً على الإخراج. من الصعب جداً أن ينجح المفكر في إيصال فكرته في اليوتوب مالم يمتلك مهارات إخراج عاليه…

ما الجديد في التطوير ؟

صورة
في عالم التطوير .. على الأقل في المستوى السطحي التدريبي يخرج كل يوم شخص بفكرة جديدة للتحفيز أو الإنجاز أو التطوير. الحقيقة المؤسفة إن الذي يعمل هي تلك الأشياء المملة التي يعرفها الجميع. معظم الناس يسهل استدراجها من خلال تسويق إن هذا المنتج سيغير حياتك نحو الأفضل .. أو عبارات مثل الأسرار الستة التي لم يخبرك عنها أحد .. إلخ من تلك الأفكار و هي بلا شك تعمل خاصة إذا سوقها شخص ذكي. 
المفاجأة التي ينتظرها الزبون ستكون خيبه للآمال. الناس تكره العمل الشاق .. لذلك يبحثون عن الخلطة السحرية. كلما أتى أحدهم بشيء جديد طاروا له. لذلك أكثر المدربين أو المشهورين في هذا المجال و الذين استمر صيتهم إلى اليوم تجدهم في تجديد مستمر. فكرة جديدة .. مستوى جديد .. برنامج جديد. 
لا أحد يخبرك الحقيقة ألا وهي إن الجهد الشاق و الألم و العرق و التضحية بالمتعة الحالية هي الطريق و لا يوجد طريق مختصر آخر. المشكلة إنك كلما صدقت إن هناك خلطة سحرية كلما صعب عليك أن تتطور فعلياً. الوقت يركض و العمر يحتاج صيانة كما هو البدن كذلك العقل كلما مر الوقت أكثر كلما تعودت على البحث عن ذلك السحر و صار صعب أن تتأقلم على عادة جديدة …

السفر بأقل شيء ممكن

صورة
في البدء .. نعم أنا من مناصر للتقليل (minimalism) و الداعي بشدة إلى ذلك و إن لم أصل إلى مستوى الطموح لكني في مستوى جيد و لله الحمد. 
أذكر قبل عقد كنت حينما أسافر أحمل تلك الشنطة الكبيرة التي تكاد تكون غرفة كاملة بداخل حقيبة و أذهب و أعود بذات التخمة و الغريب إني لا أستخدم منها شيء! أهو القلق من الحاجة لإستخدام شيء و لا أجده حولي؟
قبل سنوات قريبه حتى سافرت إلى أوربا مع العائلة و لازلت أذكر شكلي متسمر كالأصنام أمام الحقائب التي افترضت إنها قليلة و لم أستطع أن أدخلها في السيارة إلا بشق الأنفس و كان إخراجها و إعادة إدخالها بلا مبالغ نوع من الألغاز لا أحبه .. و الحقيقة ما زال الذين يسافرون بحقائب كبيرة يدهشوني بقدرتهم على إدخال كل ذلك في أي سيارة مهما كان حجمها مالم ترتقي إلى مستوى الحافه (الباص)!
ثم سافرت وحدي لمرات بحقيبة .. لا ليست حقيبة الظهر التي ترى الناس تترحل فيها مثل هذه:


 بل حقيبة عادية جداً .. سافرت بتلك التي اشتريتها بعشرة دنانير كويتية و كانت حتى خارج موسم التنزيلات:

 لدي في خزانتي الإلكترونية (Google Drive)  قائمة بالأشياء التي سوف أحتاجها في السفر و أسجل في القائمة كل شيء ح…

ماذا عن منتجات Kickstarter و Indiegogo؟

صورة
أشهر موقعين للترويج لمنتج جديد لأي مبدع , ليس بشرط أن يمتلك الشخص شركة (مع إنديقوقو) و لكن يكفي أن يكون لديه فكرة أو الأفضل منتج أولى (prototype) كشرط لكيك ستارتر ثم تطرح الدعومات التي من الممكن أن يقدمها الزائر للموقع و هي تختلف بحسب ما يضعه مقدم المنتج فتبدأ من كلمة شكراً إلى أن تصل إلى كميات كبيرة من المنتج بسعر الجملة و بين هذا و ذاك توجد الدعومات المتوقعه مثل المنتج ثم المنتج مع اكسسواراته .. إلخ و البعض يضع كميات للمنتج و آخر يضعها مفتوحه لكنهم جميعاً مرتبطين بتاريخ إنتهاء (٦٠ يوم بحد أقصى). الفكرة إن السعر المعروض يكون أقل من السعر الذي سوف يطرح فيه المنتج بشكل علني. لكن المال الذي جمعته كيكستارتر مثلاً كان لغاية ٢٠١٥ أكثر من ملياري دولار!
المنتجات في الغالب توصل لجميع دول العالم و لم أواجه مشكلة مع أي منتج. و هناك فروقات بين المنصتين فمثلا كيكستارتر يفرض على المنتجين أن يصلوا للمبلغ المنشود و إلا لن يحصل المنتجين على شيء بخلاف إنديقوقو. بالإضافة إلى أن كيكستارتر يعطي الداعم (أنا و أنت) فرصة للتراجع عن الدعم لاحقاً لكن مع إنديقوقو لا يمكن التراجع. 
للتو أعلنت (إنديقوقو) عن مشر…

إذا كنت في شك من أمرك .. إركض

صورة
عندما أركض .. فأنا أركض كالذي يتخبطه الشيطان من المس أو هكذا أحاول. مؤمن بأنه كلما كان الركض أسرع كلما خرج شيء من زفيرك و جاءت راحة نفسية من شهيقك. 
أركض ليس لأنها رياضة و رشاقة فأحيانا أذهب إلى النادي و أركض في نفس اليوم على أوقات مختلفة. ليس نوع من الهوس الرياضي .. هو شيء أكبر.
المشي يمارسه الكثير .. ستيف جوبز مثلا كانت كثير من أهم اجتماعاته تتم عن طريق المشي الثنائي مع شخص ما بدل من الجلوس على طاولة للتفاوض. هناك شيء يزيت عملية الفاوض وقت المشي.
الركض هو حالة تأملية فريدة خاصة بالانسان وحده لا تتم مع أشخاص آخرين و لو تمت فستفسد حتماً. أذكر إني اقترحت على أحد الاصدقاء منذ زمن (و هو من الراكضين) أن نركض سويا فقال لا يمكن لأنك إما ستسبقني و ستخفف من وطأ قدمك أو العكس و كلا الحالتين غير مريحتين لأحد مننا. و هذا بالضبط ما رددته لاحقاً لكل من اقترح علي نفس الاقتراح.
تعرف .. الناس تحب أن ترتبط مع شخص يمارس روتين قديم كي تحفز نفسها أكثر. فالطالب سيفضل أن يدرس مع شخص له روتين طويل في الدراسة على شخص لا يخصص شيء للدراسة. و كذلك الرياضة و غيرها. سيكون مستوى الالتزام أكبر لأنه مرتبط مع شخض آخ…

١٠ مزايا للكتاب الإلكتروني (كندل مثلاً)

صورة
هذا الموضوع من النوع المناسب للمدونة .. لأنهم الأكثر قراءة رغم قلت عددهم مقارنة مع متناولين الوسائل السريعة الأخرى.

الكتاب الورقي معروف منذ قديم الزمن .. أمام الإلكتروني فهو نوعين حسب تصنيف الشاشات .. نوع يستخدم الشاشات العادية (مثل الآيباد) و فيه الكثير من التطبيقات التي تقبل الكتب العربية (الغير مقرصن منها حتى مثل تلك التطبيقات التي نزلتها لكتبها دار العبيكان و الدار العربية للعلوم أو النيل و الفرات) و الآخر يستخدم نظام الحبر الإلكتروني للشاشات.

سأركز على النوع الثاني الذي يستخدم الحبر الإلكتروني. إقتنيت أغلب الأأنواع في السوق و أشهرها الكندل من أمازون.



في بدايتها كانت أجهزة الحبر الإلكتروني كبيرة و تفتقر إلى أحد أهم المزايا ألا و هي الإضاءة الذاتية مثل كندل XD و لا يمكن التحكم فيه عن طريق اللمس بل بالأزرار.

هناك منافسين لجهاز الكندل مثلا جهاز سوني و جهاز نوك من بارنز أند نوبلز و كوبو الكندية الأصل. كوبو شركة صغيرة كندية أسعارها جيدة و تنعش عملها الصغير بعمل مقابلات مع الكتاب و المؤلفين مثلاً.

المرحلة اللاحقة من الأجهزه هذه تم إضافة الإضاءة الداخلية دون الحاجة للاستعانة بإضاءة من ا…