الأربعاء، 3 مارس، 2010

آخ يا ظهري

يؤكد الباحثون بأن ضغط العمل ومشاكل الحياة وشدة التوتر تعد من أهم أسباب الإصابة بآلام الظهر. كما حذروا أرباب العمل من تأثير هذه الظروف على إنتاجية موظفيهم، فبحسب إحصائيات المملكة المتحدة تعد آلام الظهر أكبر سبب للإجازات المرضية. وبحسب النسبة المئوية العالمية، فإن نسبة الشكوى من ألم أسفل الظهر تصل لحوالي %80-70 خلال عمر الإنسان، أي أن المعظم سيتعرض لها في وقت ما من حياته.