الأحد، 16 مايو، 2010

انتبه إلى ما تتعطّر به!



هل تعلم أن أنواعا عدة من العطور الأكثر مبيعا تحوي على عشرات المواد الكيميائية التي تشكل خطورة على الصحة!!
المنظمة غير الحكومية، «حماية البيئة» في كندا، أجرت دراسة أظهرت أن دمج هذه المواد الكيميائية قد يؤدي الى اضطرابات تتراوح بين الحساسية وخلل في وظيفة الغدد الصماء.
فبعد تحليل 17 نوعا من العطور في مختبر مستقل في كاليفورنيا تبين أن 12 منها كانت تحتوي على مادة «فتالات ثنائي الاثيل» التي تؤدي الى تشوه الأعضاء التناسلية الذكرية لدى الرضع واختلال المني لدى الرجال الراشدين. ويحتوي كل من الأنواع المحللة على 14 مادة كيميائية سرية.
وتفيد الدراسة أن هذه المواد غير مذكورة على ملصق علبة العطر بسبب ثغرة قضائية تتيح إدراجها كلها في خانة «العطور».
وكان عطر «سفنتي سفن» لشركة «أميركان ايغل» مثلا يحتوي على 24 من هذه المواد، وهو العدد الأكبر الذي اكتشف في هذه الدراسة.
واعتبر اصحاب الدراسة ان العطور الاخطر هي «هالي» للممثلة هالي بري و«كويكسيلفر» و«لو غلو» لجنيفر لوبيز. ويحتوي كل واحد منها على سبع مواد قادرة على التأثير على الغدد الصماء، ست منها تملك مفعول الاستروجين وواحدة تؤثر على الغدة الدرقية.
وبحسب الباحثين فان «المواد الكيميائية في العطور يتم تنشقها أو امتصاصها عن طريق الجلد وتتأثر بها أجسام عدة منها جسم المرأة الحامل أو الطفل الحديث الولادة».

Does Perfume Have Hidden Health Risks?

Perfumes commonly list "fragrance" as an ingredient, rather than naming the specific chemicals involved.

حملة أدوات الزينة الغير مضرة بالصحة.

قائمة بالشركات التي تفصح عن محتوى أدوات النظافة و التجميل لديها بالكامل.