الخميس، 1 يوليو، 2010

ما الذي يهدد النفط؟


غروب عصر النفط في العالم مهدد بالحدوث خلال فترة قصيرة جداً أو قصيرة من غير جداً و الأكيد إنه سيحدث و بحثت في الموضوع من الجانب الأجنبي لم أعثر على شيء و أنا متأكد من وجود شيء و لكن لعدم تمكني من استخدام الكلمات المناسبة في البحث و عليه هذه أفكاري الستة التي قد تؤدي إلى هذا الغروب بعكس العملية الروتينية التي يتخيلها الجميع بنفاذ آخر قطرة من النفط.

1- العطش لطاقات بديلة مثل الريح و الطاقة الشمسية و غيرها من طاقات نظيفة يزيد الطلب عليها عند الكوارث النفطية مثل التي حصلت مع تسرب خليج المكسيك الأخير و فترة الصيف عندما تذكرنا حرارة الصيف بإزدياد سخونة الأرض.

2- الضغط على العلماء لإيجاد إختراع بديل فلو جاء غداً عالم ياباني بإختراع يجعل الماء العادي أو حتى ماء البحر يعمل مثل ما يعمل النفط

3- لو هاجر النفط, النفط كما هو معروف عند خبراء النفط سلعة مهاجرة و إن كان بطيء الهجرة و لكنه يهاجر تحت قشرة الأرض من مكان إلى آخر.

4- إيجاد أماكن كثيرة غير متوقعه للنفط فمؤخراً تم الحديث عن إكتشاف معادن هائلة في أفغانستان و كميات كبيرة من النفط عند لبنان و اليمن و كميات غاز في إسرائيل و غيرها كثير فإن صدقت و خرجت للظهور تلك الإكتشافات فستؤدي إلى تقليل سعر النفط بشكل كبير حيث يخضط النفط مثله مثل أي سلعة لقانون العرض و الطلب.

5- لو تلوث النفط , تخيل إن جرثومة أو ميكروب معين دخل إلى منابع النفط و إختلط به و إنتشر بطريقة أو بأخرى ثم تلوث النفط و صار عديمة الفائدة.

6- زيادة الصعوبة في إخراج المزيد من النفط بسبب الوصول إلى طبقات صعبة و هو ما يحدص بالفعل و يسمى بالنفط الصعب إذا لم تخني الذاكرة