الاثنين، 30 أغسطس 2010

هل التمرين الرياضي قبل الفطور مفيد؟!

لأني لا أعرف أي دراسة علمية حول الرياضة في رمضان فكل ما أستفيد منه هو آراء الخبراء في هذا المجال و اليوم قرأت جواب لخبيرة التدريب جوليان مايكل و قد كتبت عنها أكثر من مرة. جوابها الذي قرأت كان لسؤال حول إذا ما كان التمرين على معده خالية أمر مفيد:

Back in the old days, people thought they should train on an empty stomach in order to burn more fat, but that has turned out to be FALSE. In fact, your body needs some glucose (blood sugar) for fuel in addition to what it can use from fat stores when you're working out. If you don't have any blood sugar available, your body will eat the muscles' glycogen, or stored glucose. Low blood sugar will also make you tired and sluggish during your training session. For these reasons, I suggest you eat something 45 minutes to an hour before training — you'll have more energy and endurance to work harder, burn more calories, and improve your muscle tone.

- Posted from my iPhone
Continue Reading...

السبت، 28 أغسطس 2010

The big give away.


الكتب التالية هي للإهداء لمن يريد , معظمها كتب أجنبية مترجمة للعربية و شرط الإهداء أن يكون المهدى إليه تلك الكتب مقيم في دولة الكويت و أن يرسل أحد ليأخذ منهم ما يشاء:











































Continue Reading...

الجمعة، 27 أغسطس 2010

I'm reading this..


إشتريت الرواية من فترة و إنتظر دوره للقراءة و لكن إستعجلت في قرائته هذه الأيام و السبب واضح و هو تحويل الرواية إلى فلم..

أن تقرأ كتاب و تشاهد تصويره و تقارن بين خيالك و خيال المخرج لذة من نوع خاص :)
Continue Reading...

الأربعاء، 25 أغسطس 2010

هل من الحكمة أن يبنى المسجد؟


مشهدان هذه الأيام يغليان في الشارع الغربي, يمسان الأمريكين بشكل عام و المسلمين بشكل خاص. المشهد الأول هو مطالبة إحدى الكنائس بتخصيص يوم لحرق القرآن الكريم و المشهد الآخر هو التظاهرات ضد بناء مسجد قرب الموقع صفر (و هو الإسم الذي يطلق على أرض برجي التجارة العالمية التي تم تدميرهما من قبل إرهابيين 11 سبتمبر).

الموضوع الأول (موضوع حرق المصحف) جاء من تحرك شاذ و لا يلقى صدى بين الناس عكس الموضوع الثاني و الذي يثير الناس في أمريكا و تقام حوله المناظرات طالت حتى الرئيس الأمريكي.
يقول بعض المؤيدين المسلمين إن الفكرة من وراء بناء المسجد هي أن يكون منبر لتوضيح سماحة الإسلام و رد على الإرهابيين. الحقيقية لا أرى كيف يمكن فهم ذلك ! يعني كيف نظهر سماحة الإسلام من خلال مبنى؟! المفروض السماحة تأتي من الأفعال لا المباني. ثم من يتوقع أن المعارضين سوف يأتون إلى المسجد و يسملون على العاملين فيه و يستفسرون منهم عن سماحة الإسلام؟

الأمر غير منطقي و لو كنت مكان الأخوة هناك لإقترحت أن يبنى مركز طبي خيري بتبرعات إسلامية و يحتوي على مسجد بدل من بناء مسجد فقط. 
أما لماذا ؟ 
فالأمر واضح لأن المركز الطبي خيري (في دولة العلاج الصحي فيها غير مجاني) سيؤدي إلى الإستفادة منه من قبل المسلمين و المسيحين و البوذين و الملاحدة و كل أطياف البشر هناك و بالتالي ستكون خدمة رائعة للمجتمع و الذي سيقدر هذا العمل للمسلمين و يكسب المسلمين قلوب الناس هناك بالعمل المجتمعي المميز.

لكن يبدو إن هذا الأمر بعيد عن ما سيحدث و أن ما سيحدث هو الإستمرار في بناء المسجد لأن الأمر قانوني بحت و لا يمكن أن توقف المعارضات العاطفية أي موضوع في أمريكا يكون القانون في صفه.

أتمنى أن يقوم المسلمون هناك (على الأقل) و مع أول حجر أساس للمسجد بعمل مشروع خيري كبير لخدمة المجتمع هناك , كمأدبأة طعام كبيرة لفقراء نيويورك أو عمل أكبر عملية تبرع للملابس في تاريخ نيويورك أو أي شيء شبيه يؤثر على المجتمع بالعمل الصالح و هذه الأعمال هي ما تكسب قلوب الناس عادة أما المباني فلن تحرك شيء.

أما الصوت الشاذ الذي نادى بحرق القرآن فهذه فئة صغيرة شاذه يعارضها معظم الناس في أمريكا و لا يجب أن تثير حماسنا و غضبنا بل يجب أن نقوم بمقابلة الإساءة بالحسنى مثل فعل أي عمل للجمتع تطوعي كرد على هذا الفعل القبيح. أما أن نثور فلن يزيد هذا الأمر إلا شراراً فلن يكسب المسلمين الناس إلى صفهم و لربما زاد حماس أحد المسلمين إلى عمل أعمال إنتقامية بشكل متهور تزيد من سوء النظر إلى المسلمين في أمريكا.

الأصل أنه يجب أن نحذو حذو الرسول عليه الصلاة و السلام بمقابلة الإساءة بالإحسان فكما عاد المريض اليهودي الذي ظل يؤذيه طوال الوقت و تأثر بالموقف فإن هذا بالضبط ما يجب علينا فعله.

هذه منادات بسيطة مني إلا إني أخاف أن يكون السيناريو كالتالي , يتم بناء المسجد و لا يتم كسب قلوب الناس بأي عمل خيري تطوعي للمجتمع و بعد الإنتهاء من بناءه يأتي متعصب شاذ ليحرق المسجد و بدل من التعامل الحكيم مع الموقف و أن هذه حالة شاذة ,يثور المسلمين هناك و يقومون بأعمال مشابه و يقوم متطرفين من طرف آخر بالرد على عمل المسلمين و نعيش في دوامة لا تنتهي يكون المسلمين هم الخاسرين الأوائل من هذا الأمر.

________________
Translation:

Two big issues are happening these days in the west, affecting the Americans in general and Muslims in particular. The first issue is the claim of one of the churches set aside a day to burn the Koran and the other is the issue demonstrations against the construction of a mosque near to the Grounnd Zero.
The first issue (the of burning the Koran) came from odd movement and does not resonate among the people in US, unlike the second issue, which is people in US and the debates about it that even held so to the President.
Some Muslims support the idea of the construction of the mosque and they claim it is to be a platform to clarify the tolerance of Islam and a response to the terrorists. I do not see how this can happen! I mean, how to show tolerance of Islam through a building?! Tolerance should come from the deeds and not buildings. Should we then expected that after the building is finished, people will come to the mosque and ask the employees their about the tolerance of Islam?
It is not logical. Shouldn't Muslims there instead of building a mosque only, build a Islamic medical center charitable donations and contains a mosque, instead of building a mosque only.
As for why?
It's clear that building a charitable medical center (in a state that health treatment is not free) will benefit from it by Muslims, Christians, Jews ,Atheists and the rest of people there and therefore will be a great service to society, and who will appreciate this work for Muslims and win the hearts of the people for the good well.
But it seems that this is far from what will happen and what will happen is people will continue to build the mosque because it was a purely legal and could not stop the emotional opposition of any matter in America that have the law on its side.
I hope that the Muslims there (at least) and with the first foundation stone of the mosque do a charitable project in the service of society there, such as giving food for the homeless in New York or the work of the largest donation of clothes in the history of New York or anything similar impact on the community good work and this work is what people usually appreciate more than seeing buildings.
The issue of the odd movement of which called for the Koran to burn, is contested by most people in America and should not raise the enthusiasm and the anger of Muslims, we must do the opposite toward the abuse and done together any social work to the community in N.Y. The fact that extremeness will not benefit the Muslims nethier people from the odd movement.
Basic principle is that you must follow the example of the Prophet peace be upon him when he visit his neighbor when he got sick and that neighbor used to abuse and harm the prophet. That was a pure example for doing something good toward any bad thing against you.

I have a fear that the scenario is as follows, Muslims in N.Y build the
mosque and don't do any act of charity volunteer for the community and after the completion of construction comes fanatic odd to burn the mosque and instead of dealing wisely with the situation. Muslims there so similar thing to a church, then some poeple from the other party respond to the work of the Muslims by extremeness and and will have a sad tragedy the New Yorker Muslims will lose a lot by it.
Continue Reading...

الأحد، 22 أغسطس 2010

أوباما يقرأ





يذكر أن أوباما قاريء نهم و كاتب ذو اسلوب ممتع و كانت هناك مطالبات بأن توضع اركان في المكتبات الأمريكية توفر الكتب التي يقرأها حاليا أوباما مثل تلك التي تزود بها أوبرا وينفري المكتبات التجارية.
Continue Reading...

السبت، 21 أغسطس 2010

خصم سريع للكافيين


Trivia =
حركة لطيفة من سلسلة مقاهي كاريبو , يتم طرح سؤال يومي في جميع أفرعهم و الذي يعطي الإجابة الصحيحة يفوز بخصم على فاتورته 

:)
Continue Reading...

الخميس، 19 أغسطس 2010

TRUMP (TM)


دونالد ترمب, ملك العقار في نيويورك و أحد أكبر أثرياء أمريكا, لديه شغف و حب لتحويل إسم عائلته إلى علامة تجارية فاخرة و ذات صيت. 
إستخدمها و وضعها على أشياء مختلف من المجمعات إلى قناني المياه , المشترك في كل ذلك هو إسم عائلته و فخامة المنتج نفسه.
هذه السنة سيتم إطلاق علامته التجارية على منتج شاي فاخر و عضوي.

يذكر أن دونالد ترامب صاحب برنامج واقعي مشهور للغاية يقوم على فتح المجال للشباب للتقدم لوظيفة و عادة ما يتقدم حوالي 250 ألف شخص يختار منهم 16 شخص ثم يتبارون في كل حلقة على تحدي تجاري لفريقين , الفائز يربح جائزة عينية و الخاسر يطرد منه شخص إلى أن يفوز آخر شخص و تنقل الحلقة الأخيرة على الهواء مباشرة و يربح الفائز منصب رئيس تنفيذي لأحد مشاريع ترامب الكبرى لمدة سنة بالإضافة إلى راتب ربع مليون دولار أمريكي!.

يذكر كذلك أن الدكتور عمرو خالد قام بتقديم برنامج مشابهه إسمه (مجددون) و كوني قد شاهدت جميع أجزاء برنامج ترمب  التسعة
فإن أداء الدكتور عمرو خالد كان ممتاز للغاية و لم أتوقع بأنه يمتلك عقل تحليلي و تجاري بهذه القوة.
Continue Reading...

الثلاثاء، 17 أغسطس 2010

أين الديناصورات النفطية؟!


ظلت فكرة أن أصل النفط عبارة عن ديناصورات ميتة في ذهني لسنوات و سنوات منذ أيام الدراسة ذات العلوم الديناصورية و إلى وقت قريب لم أفتح ذهني لأي فكرة ثانية حتى قرأت مقالة لـ فهد عامر الأحمدي بعنوان (الأصل الغامض للنفط) و بعدها سألت مهندس بترول عن حقيقة إن النفط ليس ذو أصول ديناصورية إن حسن التعبير فقال هذا صحيح و هذه فرصية مطروحة بقوة.

لا أريد أن أطيل عليكم الموضوع و أدعوكم تقرأوا المقاله التالية اللتي تثير تساؤلات فقط و تعطي وجهة نظر أخرى كما كان المقصد من وراء المقالة السابقة أن نعطي فرصة للفكر الآخر.


الأصل الغامض للنفط


    إليك هذا السؤال العويص:
كم طناً من لحم الديناصورات نحتاج لتكوين 1000بليون برميل من النفط!؟.. أو لنقل: كم طناً من بقايا الأسماك والطحالب نحتاج لإنتاج 65مليون برميل يومياً!؟
هذه الأسئلة الغريبة تدور في ذهني منذ أن أخبرنا أستاذ الجيولوجيا عن أصل النفط. فالتفسير المعتمد حالياً هو أن النفط تكون من البقايا العضوية للكائنات الحية. فحين تموت الحيوانات تهبط بقاياها إلى أعماق البحر (أو المستنقعات الضحلة) فتغطيها طبقات جيولوجية أخرى. وكلما ترسبت أكثر كلما زاد فوقها الضغط وتعرضت لحرارة أكبر. وبعد ملايين السنين تتحول البقايا العضوية إلى مادة شمعية تدعى الكيروجين. وعندما تتعرض الكيروجين إلى حرارة أعلى من 100درجة تنفصل إلى غاز ونفط!!
.. أما كيف عرف العلماء أن النفط يعود في أصوله إلى بقايا عضوية (؟) فهذا بسبب احتوائه على سلاسل كربونية لا توجد في غير الكائنات الحية!
* غير أن في هذه الفرضية ثغرات عديدة لا يمكن تجاهلها.. فعلى سبيل المثال:
ـ معظم الحقول النفطية تفتقر إلى أي متحجرات تشير إلى ظهور الحياة فيها.
ـ كما أن النفط في كل منطقة يتميز عن غيره في المناطق الأخرى (بحيث يمكن تمييز نفط السعودية عن فنزويلا، ونفط الصين عن بحر الشمال) وهو ما يعارض تفرد الأساس العضوي.
ـ وهناك نوع من النفط النادر (يستخرج غالباً من أعماق بعيدة جداً) لا يضم أي أثر كربوني عضوي مما يثير التساؤل عن أصله الحقيقي.
ـ أضف لذلك توجد مكامن النفط غالباً على شكل خطوط أو أقواس طويلة مما يدعونا للتساؤل: هل تترسب الحيوانات عمداً بهذا الشكل الغريب!!؟
ـ أما خامساً فهو أن الخامات النفطية اكتشفت في النيازك وكواكب المجموعة الشمسية (حيث لم تظهر الحياة أصلاً).
* ورغم أنني لا اهتم بأصل النفط بقدر اهتمامي ببقاء سعره مرتفعاً؛ إلاّ أنني لم استسغ أبداً فكرة أصله الحيواني. وهذا الموقف ولد لدي اهتماماً قديماً برصد أي فكرة أو احتمال بديل.
ومن المعروف أن هناك فرضية سابقة تقول أن النفط الخام هو من المكونات الأساسية للكوكب.. بمعنى أن النفط مثل الزئبق والحديد والذهب مادة تشكلت مع تشكل الأرض ـ ثم صعدت من أعماقها السحيقة. وهذه الفرضية كان يؤيدها علماء أفذاذ مثل ماندليف (واضع الجدول الدوري) وهنري دافي (عالم المناجم الإنجليزي) وجاليليو جالي (الإيطالي متعدد المواهب). ولكن هذه الفرضية تغيرت لاحقاً بعد اكتشاف المركبات الكربونية في النفط واقتناع معظم العلماء بأصله العضوي.
* غير أن هناك عالماً من جامعة كورنيل الأمريكية يقود حالياً تياراً ينادي بالعودة لتلك الفرضية. فالدكتور توماس جولد يخالف الرأي السائد ويرى أن وجود أثر عضوي في النفط لا يعني أن النفط ذاته يعود إلى أصل عضوي. فقد أظهرت الاكتشافات الحديثة وجود أنواع من البكتيريا تعيش في أعماق الأرض وتزدهر في بيئات متطرفة وبالغة القسوة. وهي ـ من وجهة نظر جولد ـ تتكاثر داخل الترسبات النفطية وتلوثها بالمواد الكربونية.. والدكتور توماس جولد يقدم في المقابل (خمسين) ملاحظة جيولوجية لا تتفق مع الأصل العضوي للنفط ويطالب العلماء بالرد عليها ـ ويمكن للمهتمين مراجعة آخر كتب الدكتور جولد: THOMAS GOLD (1999) ـ The Deep Hot Biosphere.
* الطريف أن شركات البترول تتمنى أن يثبت الدكتور جولد ادعاءه. فحسب النظرية الحالية؛ فإن النفط مهدد بالنضوب خلال عقود قليلة ولا يوجد إلاّ في مناطق عالمية محدودة. أما إذا صحت فكرة جولد واتضح أن النفط من مكونات الأرض الأولية فهذا يعني معيناً لا ينضب وتوفر البترول في أي مكان في العالم!!
.. وأنا بالطبع ـ مثل أي مواطن خليجي غيور ـ أتمنى أن يكف جولد عن هذا الهراء!!
____________

بدوري أنا أتمنى أن تقرأ ما قيل عن هذا الرجل و أقصد هنا توماس غولد:

Gold is one of America's most iconoclastic scientists. -- Stephen Jay Gould

Gold might have grown tired of tilting at windmills long ago had he not destroyed so many. -- USA Today

One of the world's most original minds. -- The Times, London

You have given many very good arguments, and I am convinced. -- Hans Bethe, Nobel Laureate
Continue Reading...

الجمعة، 13 أغسطس 2010

خدعة الطاقة البديلة


من يعرفني شخصياً يعرف تماماً ما أشنه من حرب ضد أفكار نظرية المؤامرة .. إلا إن الموضوع هنا و إن بدا و كأنه مؤامرة صهيونية إلا إنه ليس كذلك و لكن بداية طرح لأفكار ربما لا يحق لأحد أن يناقشها حتى في بلاد الحرية!

يعتمد إقصاد دول الخليج العربي بشكل شبه كامل على القطاع النفطي و في المقابل تحارب جماعات البيئة و غيرهم هذا القطاع و يلومونهم على التسبب في مشاكل تغير المناخ و الأسعار المرتفعة و عدم تجدد مصدر الطاقة تلك و غيرها من إتهامات ..

فهل كل ما يقال صحيح؟

كوني مهتم بمسألة النفط و الطاقات البديلة أعرف بعض المعلومات أحاول أن أجمعها هنا لأبين حقيقية تلك الإتهامات و ما إذا كانت بالفعل حقيقية !

الخديعة الأولى: سعر برميل النفط مرتفع للغاية.

الجواب هو إن هذا ليس صحيح فالبمقارنة أعلى أسعار النفط في سنة 2008 حينما وصل سعر برميل النفط إلى 117 دولار (اليوم سعره 75 دولار) كان سعر البراميل الأخرى كالتالي:
برميل كوكا كولا (126) دولاراً. - برميل حليب (163) دولاراً. - برميل مياه بيريه معدنية (300) دولار. - برميل عصير برتقال تروبيكانا (307) دولارات. - برميل بيرة بدوايزر (447) دولاراً. - برميل سكوب غسيل فم (682) دولاراً. - برميل فنتي من ستاربوكس (954) دولاراً.  - برميل بن وجيري آيس كريم (1609) دولارات. - برميل زيت زيتون (2370) دولاراً. - برميل تباسكو الفلفل الحار (6155) دولاراً. - برميل فايزين تنظيف للعين (39728) دولاراً. - برميل عطر شانيل (1666560) دولاراً. 

الخديعة الثانية: النفط مسؤول عن الإحتباس الحراري
الجواب:
النفط بحد ذاته ليس مسؤول عن الإحتباس الحراري, مخرجات النفط متهمة بذلك و أقول متهمة لأن هناك نظريات تقول غير ذلك سأشرحها.
مخرجات النفط من دخان الكربون هي الشيء الذي يجب أن يعالج , معظم العالم يستخدم النفط بإستمرار و يزداد الطلب بإستمرار على النفط و لا يمكن التخلي عنه بسهولة و مع ذلك يتجاهل الكثير بل أقول معظم الناس أمر مهم للغاية و هو بدل من صب كل التركيز على طاقة بديلة ما هي حلولكم لمخرجات النفط؟
جميع الحلول البدلية و إن نجحت (سأذكر مساوء كل حل) لن تغطي إستخدام العالم للنفط و لا أحد يلقي بالاً بأن أنظف مخرجات النفط و بالتالي يكون النفط مصدر طاقة ذو مخرجات نظيفة. 
لا يوجد تركيز حقيقي على دخان الكربون و تنظيفة مقارنة مع المبالغ الطائلة المصروفة على الطاقات البديلة و هذا بحد ذاته أمر محبط فلو تخيلنا إن أحدهم إخترع طريقة لتحويل مخرجات النفط إلى شيء إيجابي أو نظيف سيكون تأثيره خير من جميع الطاقات البديلة المتوفرة اليوم.
الإتحاد الأمريكي لصناعات الوقود الإحفوري النظيف تحارب مثلا بطرح فكرة إحتواء دخان الكربون و تخزينه و الإستفادة منه كمادة صلبة في الإسمنت أو البلاستيك بل و حتى إعادة إستخدامه , نعم تخيل إعادة إستخدام ثاني أكسيد الكربون !!  و بدأت كثير من الدول بالعمل على ذلك و لا توجد من بينها أكبر الدول المصدرة للنفط تخيلوا!



الخديعة الثالثة: التأثير النفطي على المناخ حقيقية بالأدلة.
لحظة ماذا عن مبالغات التأثير النفطي على المناخ و التكسب السياسي من وراءه؟؟
يبدو إن آل غور كان يبيع الوهم حينما شدد على إن التغير المناخي يؤثر على الأقطاب الجليدية بشدة و هذا ما كشفه إختراق لإيميل ناشط بيئي أخفى بعض الحقائق و ما تلته من إكتشافات عن وهم بيع الخوف.

الخديعة الرابعة: الطاقات البديلة هي الحل النهائي

لآخذكم في جولة مع أشهر الطاقات البديلة,

الطاقة الشمسية: باهظة التكلفة مع كفاءة قليلة و صيانة عالية بالإضافة إلى المساحات الشاسعة تم رفض إستخدامها لدينا في الكويت أشد دول العالم حرارة , ناهيك عن الدول التي يكون سقوط أشعة الشمس عليها بسيط أو متوسط!

طاقة الرياح: حوالي 40000 طائر يموتون سنوياً منها و الرقم بإزدياد كما إنها تسبب بإصدار صوت مزعج و الأسوء من هذا كله إنها لا تصلح لكل البلدان ففي دراسة تم علمها في الكويت أثبتت بأن الريح السنوية في الكويت بالكاد تكفي لإنتاج شيء بسيط من الطاقة من الرياح.

الطاقة النووية: إذا كانت صور تفجير أو القتل التي يقوم به الإرهابيون حول العالم أمر يقلقك فأطلب منك أن تتخيل دولة مثل أفغانستان تبني محطة ننوية للأغراض السلمية ثم يكون إنقلاب على الحكم من قبل تنظيم القاعدة ثم و عن طريق السوق السوداء يتمكن تنظيم القاعدة من تحويل تلك المحطات إلى محطات إنتاج قنابل ننوية. هذا أمر مقلق و مطروح بالفعل عند الغرب.

الإيثانول: أفضل ما يمكن أن يلقب به هذا الوقود هو بأنه وقود القلب الكبير , أسوء وقود متجدد على الإطلاق, تخيل حتى مناصري البيئة يكرهون هذا الوقود الذي يستخرج من النباتات .. لماذا؟
هذا الوقود يعتمد بأكثر من 25% من طريقة تشغيله أصلاً على وقود نفطي و في فلم وثائقي شاهدته عن كيف سيكون شكل العالم بعد إنتهاء عصر النفط تم عرض بشكل خادع أن البرازيل (أشهر الدول المعتمدة على هذا النوع من النفط) إنها ستكون بمأمن من ذلك و هذه كذبة كبرى حيث إن إنتهاء النفط يعني إنتهاء هذا النوع من الوقود.
هذا الوقود سريع الإشتعال و لذلك لا يمكن أن يصل إلى مناطق بعيدة كما إنه مضر للبيئة لسرعة إشتعاله.
أما أكثر ما ينتقد عليه هذا النوع من الوقود فهو إنه يحتاج كميات كبيرة من الذرة لإنتاج كميات قليلة منه و يقومون اليوم بتقطيع الأشجار كي يوفروا مساحات للذرة و هذا كله ضار للبيئة.

هل يعني أن الطاقات البديلة كلها شر؟

بالطبع لا و لكن المنادون بها يتغافلون مضارها أو قلة منافعها و هذا أمر محير و الأدهى هو إغفال تركيز الطاقات للإستفادة من مخرجات الطاقة النفطية و أنا هنا بتواضع أضع رأي آخر للموضوع.

من المحزن أن الأفلام التي تهاجم الطاقة النفطية لا تتوقف بينما تتفرج دول إنتاج النفط دون أن تنتج فلم يحسن من صورة الطاقة النفطية.

الخديعة الأخيرة: و لكن الطاقة النفطية في مسيرها للنضوب و لا بد من إيجاد بديل.

الجواب : مفاجأة تنتظرك من العيار الثقيل في المقالة القادمة.
;)
Continue Reading...

الأربعاء، 11 أغسطس 2010

حول مسجد 11/9


"وعلى الرغم من ذلك، فنحن لا نريد محاكاة تلك المقاومة للتنوع، ولذلك أنا سعيد بسبب الموافقة يوم الثلاثاء على المسجد. فالبلدان التى تعزل نفسها عن التعرض للثقافات والعقائد والأفكار المختلفة، لن يمكنها أبدا تقديم ابتكار جوجل المقبل، أو علاج للسرطان، ناهيك عن تصدير الموسيقى أو الأدب الذى يجلب المتعة للأطفال فى أى مكان."

المفكر الأمريكي الشهير توماس فريدمان في مقاله له تؤيد بناء مسجد مقابل أرض برجي التجارة التي هدمهما الإرهابيين
Continue Reading...

الثلاثاء، 10 أغسطس 2010

كيف نمارس الرياضة في رمضان؟



راسلني الصديق حسين (أحد زوار المدونة) يستفسر عن الطريقة المناسبة للجري في رمضان.

السؤال بحد ذاته ممتاز لأن كثير من الناس يأخذ رمضان كإجازة و ينقطع عن التمرين بحجة أن جدوله سيتلخبط.

الجواب ببساطة عبارة عن نقطتين :

النقطة الأولى حول التمرين في رمضان هي أنه يجب أن تتمرن في رمضان 
:)

رمضان ليس عذرللإنقطاع عن التمرين الرياضي بل ربما تكون فرصة كي ينمو جسمك حيث إن الدراسات تشير إلى أن التمرين بالصدمات ينمي الجسم , أي أن تفاجيء جسمك بالوقت و التمرين و تغير روتينك كي لا يتأقلم جسمك على نفس النظام.

النقطة الثانية هي أن لا تتمرن و أنت صائم.

أنا شخصياً أعشق التمرين نهاراً حتى قبل الذهاب إلى العمل و أستصعب التمرين ليلاً و لكن هذا تحدي و يجب أن نقبل به و السبب هو التمرين بدون وقود (طعام) سيؤدي إلى الضغط على عضلاتك مما قد يسبب بتهدمها و الأخطر من ذلك هو العطش الشديد الذي سيصيبك و يؤدي بك إلى الجفاف ربما و هو أمر سيء جداً لكليتك و جسدك.

التمرين ليس وظيفة نؤديها و نستلم نفس الراتب منها .. التمرين في الوقت الخاطيء سؤدي إلى نتيجة سيئة لجسدك. 

شخصيًا أنصح بأن يكون التمرين بعد ساعتين من الإفطار أو بعد افطار بسيط و خفيف و لكن الكثير من الماء.

وتقبل الله طاعتكم :)
Continue Reading...

الاثنين، 9 أغسطس 2010

السبت، 7 أغسطس 2010

شعوري في السيارة في الصيف




- Posted from my iPhone
Continue Reading...

ذكاء تسويقي من جريدة الوطن





لو سوقوا جريدة الوطن الانجليزية للشخص العادي فلربما لن يكترث بالاشتراك ، أما و قد طرحوا عليه فكرة الاشتراك لمنحها كهدية لمقيم أجنبي فقد يفكر الشخص بالأمر بشكل جدي.

لا نبعهم السلعة .. أرهم استخدام ممتع لها

- Posted from my iPhone
Continue Reading...

الخميس، 5 أغسطس 2010

رجل العام 2010


في كل عام تنشر مجلة "التايمز" الأمريكية عدد يحمل صورة رجل أو إمرأة و يسمونه شخصية العام .. ليس لدي أدنى شك بأن الشخصية القادمة ستكون جوليان أسانق , أما لماذا فسأشرح لكم..

جوليان الإسترالي الجنسية, الصغير في العمر , صاحب أكثر موقع هز الجانب العسكري للحكومة الأمريكية دون إستخدام سلاح واحد. عن طريق فكرة بسيطة تقوم على موقع بدأ سنة 2006 ,فكرته كالتالي:

"أرسل إلينا مستند سري و لن نطلب منك حتى إسمك" 

و بناء على ذلك المفهوم يمتلك موقعهم المسمى بـ ويكي ليكس أكثر من 90000 مستند حول فقط الحرب على أفغانستان ناهيك عن المستندات الآخرى التي تدور حول المواضيع الأخرى.

في شهر ستمبر من العام 2008 تم تسريب محتويات صندوق بريد المرشحة الجمهورية سارة بيلن علماً بأنها كانت تخوض معركة الإنتخابات و كانت تستخدم إيميلها الشخصي على الياهو.
بالمناسبة : قد قرأت مذكرات سارة بيلن الأخيرة و مع إني قرأت مذكراتها التي كان من المفترض أن تحسن فيها من صورتها إلا إنها حطت من قدرها و لما قلت لصديقي عبدالله عن قرائتي لمذكراتها قال لي متعجباً: يا لها من مضيعة للوقت أن تقرأ مذكرات هذه المرأة!
في أبريل من هذا العام 2010 نشر الموقع فيديو موجع عبارة عن عسكريين في العراق يقتلون المدنيين و هم يضحكون بمليء فيهم و كأنهم يلعبون أحدى لعبات الإكس بوكس.

ثم فجر قنبلة أخرى بنشره شهر 6 ملفات تدين قتل المدنيين الأفغان من قبل الجيش الأمريكي بل كانت مذبحة أكثر من كونها قتل. سيتم نشر الفيديو الخاص بها قريبا على ويكي ليكس.
و قبلها ساهم الموقع بنشر الكثير من الفضائح.

أسس جوليان منظمة في السويد تحمل نفس إسم الموقع و لم تعتبر كمقر رسمي له رغم إنه يتخفى بإستمرار خوفاً من أية عملية إغتيال و رغم شح الموارد التي يعاني منها الموقع المكتض بالزوار و التحميل إلا إن فتح باب التبرعات له جاءت له بمساعدة جيدة أشهرها كان من صندوق جون و جيمس نايت للدعم الصحفي بأكثر من نصف مليون دولار.

يعمل على الموقع 5 أشخاص بدوام كلي و 800 شخص بدوام جزئي و لا يستخدم العاملون التبرعات كمعاشات لهم و إنما فقط لمصاريف الموقع و الرحلات للمحاظرات.

إعتبرت السلطات الأمريكية و الأسترالية (لا أعرف ما دخل الإسترالية على الخط) أن ما قام به جوليان يعتبر جريمة و هو ما قد يهدد حياة المحاربين الأمريكيين للخطر في أفغانستان و هذا تعاون مع العدو , إلا إن جوليان لا يلقي لأي من تلك التصاريح بال

فهو يؤمن ب:

1- حرية الوصول إلى جميع المعلومات

2- يجب على الصحفي نشر كل شيء دون أن يبدي أي شيء من رأيه 

3- الحروب دمار للبشرية و مأساة 

و النقطة الأخيرة هي ما شجعت حتى كثير من الأمريكين المناهضين للحروب لدعمه و التبرع له كي يعرف الناس حقيقية نتائج الحروب على البشرية.


ملاحظة: الموقع يتعرض لضغط شديد , إما معجبين أو هجوم منظم عليه لإنهياره

يمكنك التبرع للموقع بواسطة الفيزا.
Continue Reading...

حملة رمضان الصحية

Click on the fruits :)
Continue Reading...

الأحد، 1 أغسطس 2010

سؤال لزوار المدونة



سؤال مهم , الغرض منه بحث شخصي

أتمنى من جميع من يقرأ هذه الكلمات أن يجاوب عليه

لماذا عبرت الدجاجه الطريق؟
Continue Reading...

ذكاء تسويقي


- Posted from my iPhone

يبدو إن حلول رمضان في الصيف شكل ضربة للسياحة في ماليزيا حيث تنعدم فيه السياحة .. إذا ما المانع في تسويق رمضان في ماليزيا ؟


:))
Continue Reading...

Blogroll

About