الأربعاء، 17 نوفمبر، 2010

عميل سعيد يخبر 3 من أصدقائه .. عميل غاضب يخبر نصف مليون


فينسن فراري أحد الأمريكيية الذين كانوا يسمعون عن صعوبة إلغاء إشتراكك بالإنترنت إذا كان المزود الخاص بك هو أميريكان أون لاين , و بما أنه خاف من حدوث نفس الأمر معه فقد سجل محادثته و هو يطلب من مسؤول خدمة العملاء أن يلغي إشتراكه معهم و من ثم نشر التسجيل على اليوتوب و كانت صدمة صاعقة لكل من إستمع إليه حتى فاق عدد المستعمين له 500000 ناهيك عن المستمعين الآخرين في روابط أخرى , و ناهيك عن المشاهدين في التلفزيون الذين شاهدوا مقابلة السي أن أن له !!

إذا كانت لديك مشكلة مع شركة و كانت هناك شركات منافسة لها , فهذه مشكلة حقيقية للشركة , أما لو كانت مشكلتك مع شركة و كانت هذه الشركة محتكرة السوق فستكون هذه مشكلتك أنت و ليست مشكلة الشركة فهم غالباً لن يسعون للتحسينات حيث لا يوجد منافس ناهيك لو كانت مشكلتك مع جهة حكومية حيث لن تجد منافس لا بالمستقبل القريب و لا المستقبل البعيد (اللهم إلا إذا تم تخصيص القطاع).

شخصياً أقوم معظم الأحيان بطلب حل للمشكلة و إلا قمت بتقديم شكوى و لو عن طريق الإنترنت , و صدقوا أو لا تصدقوا إن شئتم فحتى وزارة الداخلية لدينا تستقبل الشكاوي عن طريق الإنترنت و قد قدمت واحدة و رد علي مكتب وكيل الوزارة نفسه هذا غير الشركات التي تجاوبت مع شكاوي الإنترنت. الأمر بسيط و هذا نموذج للشكوى:
__________________________
شركة (.....) المحترمة

كنت سعيد للغاية عندما قمت بتجربة شراء منتج (....) من عندكم و لكن هذه التجربة تحولت من متعة إلى تعاسة. 
أنا أكتب إليكم هذه الرسالة لأبين لكم أن هذا المنتج (...) + المشكلة (.....) و التي حقاً أصابني بخيبة أمل لم أتوقعها من شركتكم.
أتمنى أن تجدوا حل لهذا بأسرع وقت فأنا بالإنتظار.
شكرا على قراءتكم رسالتي.

إسمك + طرق الإتصال بك 

___________________________

بالمناسبة و قبل أن ينتهي المقال , هذا رابط فيديو فينسين فراري الذي تحدثت عن تجربته في بداية المقال: