الأحد، 14 نوفمبر، 2010

الخوف ليس صديق الرابحين




خفت الدخول في استثمار عقاري منذ أشهر فإرتفع و حلق نحو عالياً ..

خفت من شراء أسهم شركة فورد و قيمة سهمها دولارين قبل أشهر و اليوم يحلق عند 16 دولار!

ترددت بشراء أسهم قووقل حين نزلها أول مرة و قلت إن سعر 100 دولار للسهم مبالغ فيه , فإذا به اليوم عند 600 دولار

تويوتا كان سهمها في القاع و اليوم أرباحها أكثر من أربعة أمثال الربع الماضي 

ترددت في شراء شركات منتجة للقهوة فإذا هي تحقق قفزة بنسبة 17%

شاهدت سهم أبل عند 70 دولار و قلت سيهبط و ينكسر و اليوم هو عند 300 دولار

دخلت محل لبيع لوازم الأطفال في مبنى في مكان ضيق صعب الوصول إليه و إذا به يستمر بالنجاح للسنة الثانية 

راهن الجميع ومن ضمنهم أنا بإعلان إفلاس شركة غلوبال و إذا بها تعيد جدولة قروضها و تنهض من جديد 

إشترى وارن بوفيت في عز الأزمة هذه أسهم جنيرال إلكتريك بثمن بخص و قالوا عنه قد جن جنونه و اليوم يحلق السهم عند 16 دولار

قال المستثمرين إن هذه الأزمة ستعصف بإقتصاد العالم كما لم تفعل أي أزمة أخرى و هاهي الأرقام تتحسن و تتجدد

الخوف ليس صديق حسن في الإستثمار , رغم إنه مرعب لأن نقودك لم تأتي من فراغ و لكن خوفك يمنعك من أن تجلب لدراهمك أشقاء

سيستمر اليوم الناس بتخويفك عن الوضع الإقتصادي و سيستمر الرابحين بإقتناص الفرص و ربما يمر عام فنطالع بعض و نتحسر بالقول المشهور

يااا لييييت