الاثنين، 21 مارس، 2011

كيف تضيع حياتك؟



هل تريد أن تعرف كيف تضيع حياتك؟

حسناً,

 إذا كنت تتابع الأحداث التي تجري في العالم و تشاهد كل ذلك بإهتمام شديد رغم إنه لا شيء من ذلك سيؤثر عليك شخصياً ..

عندما تأخذ تلك الأحداث معظم أحاديث مع الناس ..

عندما يزيد قلقك و توترك و تنهم حول تلك الأحداث و تملأ قلبك الحسرة ..

 عندما تؤجل مشاغلك (لأن الوقت لا يسمح) لأن العالم ملتهب ..

كل تلك الملاحظات ستدلك على أنك تضيع وقتك و أنك ترسم مستقبل ضبابي لنفسك , و الحديث هو "من لم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم" لا ينطبق عليك هنا فأنت تكون مهتم عندما تكون ضمن الحملة فعلياً , (فعال و ليس متفرج) أو أن تكون داعم لهم بالدعاء (فعال و ليس متفرج) أو دعمهم مالياً (فعال و ليس متفرج) .. 

إن لم تكن ضمن حملة فعلية أو تخصص لهم الدعاء أو تبذل المال و بالمقابل تنهم بالمتابعة فقد ضيعت حياتك.

تذكر "التفرج هو هم و ليس إهتمام"