السبت، 9 أبريل، 2011

بهجة الكسل




 
نعم قد يبدو العنوان غريب أو حتى مضحك و لكن هذا ما توصلت إليه آخر صيحات و “فناتك” العلم. و عنوان المقالة هو نفس عنوان كتاب قام بتأليفه بروفسور يدعى بيتر اكست , فصاحبنا يقول في كتابه إن التمارين الرياضية جهد غير طبيعي على الجسد مما يؤدس إلى أضرار بدل من الفوائد مثل خلل بالهرمونات و إضعاف جهاز المناعة من خلال إمتصاص الأكسجين من الجسد مما يؤدي إلى سرعة الهرم و الشيخوخة لأنه الإنسان طبيعي أن لا يقوم إلا بجهود طبيعية من صلب الحياة و ليست الرياضة التي تضغط على الجسد و يستثنى من هذا المشي العادي فهو مفيد للجسد لأنه جهد طبيعي (طبعا هذا كله كلام البروفوسور). طبعا كلام جديد في الجانب الجسدي الذي لا ينتهي من البحوث و الدراسات إلا إن هذا الكتاب خالف كل الدراسات السابقة حول الصحة الجسدية. و الغريب أيضا أن هناك دراسة كندية تمت في جامعة ماك ماستر تؤيد ذلك , حيث قالت إن 6 دقائق من الرياضة إسبوعيا تكفي! بدل من التمارين المجهدة لمدة نصف ساعة ثلاث مرات إسبوعيا!! و بالمناسبة أذكر إني رأيت كتاب في أمازون عن تدريبات جسدية من خلال المكتب أي إنك لا تحتاج إلى أن تنهض من الكرسي أصلاً. أنا شخصيا لا أستطيع أن أصدق كل هذا إلا إن الموضوع مثير و جديد فأحببت أن أسلط الضوء عليه.

كلمه على الهامش: أستغرب جدا من القنوات العربية التي دائما لا تذكر أي منتج جيد في برامجها من خلال كلمة “لا تسوي دعاية!!” ما أدري شالحكمة إني ما أسوي دعاية للشيء الإيجابي .. كلمة للمسؤولين يا ريت تشوفون برنامج لاري كنج و تشوفون كمية الدعايات اللي يسويها بالبرنامج نفسه لضيوفه