الأحد، 24 أبريل، 2011

مملكة الماكدونلدز




كلما مريت بجانب مطعم ماكدونلدز الموجود في منطقتنا أجده مزدحم بشكل غير عادي مقارنة مع المطاعم الثانية و لم أصور المنظر العام للإزدحام لأنه وضع طبيعي بالنسبة لأي مطعم ماكدونلدز. فهذا المطعم ذو ال31000 و أكثر فرع و الذي يتواجد في 120 دولة بالعالم يطعم 54 مليون شخص يوميا! ليس هذا فحسب بل إن واحد من بين 8 أشخاص أمريكيين قد عملوا أو ما زالوا يعملون في مطاعم ماكدونلدز! لذلك أنا مؤمن بأن ماكدونلدز هو الملك المتوج رسميا لمطاعم الوجبات السريعة. بل أكثر من هذا طموح شركة ماكدونلدز لم يقف عند حد إكتساح سوق مطاعم الوجبات السريعة و إنما تعداها إلى القهاوي بإفتتاحهم سلسة مقاهي ماك-كافي و التي إستطاعت في إستبيان تم عمله سنة 2007 أن تحوز على نسبة رضا من العملاء تفوق ستاربوكس ! تخيلوا!!
كل ما سبق ليس هو محور حديثنا عن ماكدونلندز و إنما أتحدث عن تغير جذري يحدث لماكدونلدز اليوم. قبل سنة و نصف كنت في بريطانيا و رأيت شيء غريب لم أره في الكويت و هو توجه ماكدونلز نحو الصحة أكثر. فمثلا أصابع الجزر كبديل عن البطاطس! و عروض و دعايات لسلطاتهم الجديدة كما إن الماء صار خيار جديد بدل عن المشروب الغازي. و عندما عدت إلى الكويت وجدت توجه صحي من نوع مختلف, عبارة عن دعايات في كل مكان (كعادة دعايات ماكدونلدز) عن التوازن ما بين النشاط و الغذاء و الإهتمام بالرياضة و الإكثار من شرب الماء.
هممممم ماذا يعني كل هذا ؟
يعني توجه مطاعم ماكدونلدز نحو الطعام الصحي و الدهون الصحية! شخصيا لا زلت أعتبر أطعمة ماكدونلدز غير صحية و لكني لا أستبعد خلال سنوات قريبة أن تتحول مطاعم ماكدونلدز إلى مطاعم تقدم نوعين من الطعام (الصحي و التقليدي) و لكم أن تتخيلوا أن يكون ملك مطاعم الأطعمة السريعة يقدم طعام صحي! ستكون أحد أوجع الضربات التي تكيلها ماكدونلدز لجميع المطاعم بلا إستثناء. أتخيل نصائح الدكاترة و أخصائيي التغذية حول النظام الصحي المثالي و نصائحهم بأنه إن كان طالب الإستشارة مصر على الطعام خارج المنزل فاليكتفي بالماكدونلدز فقط!
معادلة الموضوع صعبة أن تبيع طعام صحي بنفس المذاق المسيل للعاب للناس و لكنه ليس مستحيل و أفضل الخطوات للبداية هو من خلال تقديم أكثر من خيار مثل (الخبز الأسمر بدل الأبيض , الماء أو العصير بدل المشروب الغازي , الجزر بدل البطاطس, السلطة بدل الحلوى ..إلخ).توقعاتي الشخصية سنوات قليلة و ستزيد زحمة مطاعم ماكدونلدز من خلال إنضمام المهتمين بالصحة لعملاءها المخلصين!
روابط ذات صلة: