الخميس، 22 ديسمبر، 2011

الشيطان يفضل تويتر




رغم أن الفيسبوك جاء قبل إلا إن تويتر ينتشر بسرعة أكبر .. 
 هل لاحظ أحد أن درجة التهذيب و اللباقة في الفيسبوك أعلى منها بكثير من تويتر؟
لماذا يفضل الشيطان تويتر ؟
جرى العرف في بداية الفيسبوك أن يكشف الكل عن وجهه و إسمه الصريح و كان هذا أول مكان في الانترنت يتم فيه هذه الدرجة العالية من الشفافية خاصة للإناث الذي صار أمر مقبول جداً لهن عمل ذلك في الفيسبوك و أخذ الجميع باتباع هذا العرف (رغم إنه ليس بشرط)  و قاموا بشكف هوياتهم و طبيعي أي شخص كاشف عن نفسه سيكون أكثر احتراماً من مجهول ملثم.
في تويتر الأمر كان فيه تباين و صار من المقبول ان تنتشر برمز لا بإسم صريح و عليه صار المكان المناسب لمن في قلبه مرض أن يبث كل نقده الحاد و الكاذب في تويتر دون معرفة من هو أي لن ينبش شخص ما عن ماضيه للرد عليه
 
السبب الثاني هو أن كلامك خاص أكثر من عام في تويتر فأي شيء تكتبه في الفيسبوك تقرأه أنت و تقرأ ردود الناس عليه , في تويتر يمكن عمل ذلك و لكن بمشقه و عادة الناس لا تبالي لذلك و تهتم بالطريقة الأسرع, ما دخل هذا في البيئة الشيطانية؟
عندما ينتقد شخص ما في الفيسبوك شيء معين فإن المتابعين سيمكنهم من الرد في العلن للجميع و بالتالي لو انتقدت أنا شخصية عامة فسأهاجم من قبل المتابعين و سيظهر هذا الهجوم للجميع أما في تويتر فالهجوم من جانب واحد و ردود الناس لن تظهر إلا بعد مشقة و بالتالي الهجوم و الشتم و السب في تويتر أسهل بكثير .. فالشياطين هناك ملثمين و لديهم ميزة عدم وجود ردود عامة.

لو كنت شخصية عامة فأنصحك عدم الدخول في تويتر و التركيز على الفيسبوك .. لو كان لديك اهتمام بسماع نقد الناس فتويتر ليس الوسيلة المثلى فمعظم ما ستسمعه بلا فائدة