الجمعة، 6 يوليو، 2012

فرصة عظيمة بإنتظارنا!

يعلم من هو في بلادي و خارجه مدى جو الإحباط الموجود حولنا من وقوف كل شيء كما هو دون تطور بل بتراجع و يرجع ذلك كثيراً إلى سلوك الناس ..

في يوم كنت خارج بلادي و تحديداً في دولة خليجية مجاورة و شاهدت صدفة شابين يعبران الطريق أمامي .. قلت في نفسي : أراهن إنهما من بلدي.

و رغم إن الخليجيين يتشابهون في الملامح و يصعب التفريق بينهم إلا إن (بديهياً) عرفت إنهما من بلادي بسبب طريقة لبس معينة مشهورة في بلدي ..

لحظة .. مشهورة في بلدي ؟ هناك الكثير من الأشياء المشهورة و المتشابهه بين مواطني بلدي صح؟ هناك عدوى سريعة الانتشار في بلدي صح؟ يشتهر مطعم معين فجأة بين أفراد الشعب الصغير؟ و يشتهر إفيه أو كلمة معينة فجأة؟ و لبس معين؟ و مكان سياحي معين؟ إن العادات كذلك سريعة العدوى في بلدي ..

ربما لأنه بلد صغير .. لكن لحظة هذا شيء حسن

هناك فرصة عظيمة في انتشار عدوى توجه معين لضبط سلوك أو هدف معين في البلد

فرصة عظيمة في إنتظارنا جميعاً .. جو الإحباط و الروتين و البلاده يسود و لكن لماذا أغفلنا جانب انتشار عدوى العادات؟

فرصة عظيمة بالفعل تنتظر من يأخذ خطوات كبيرة واسعة و مؤلمة لكنها ستؤدي إلى تغير في عادات و سلوك الشعب ..


العدوى لشعب صغير ميزة .. إفرحوا

:)