الثلاثاء، 20 نوفمبر 2012

احراج


تلك المتعلقات ليس كمثلها متعلقات نحيا بها و نعيش وهم انتعاش فوق المخزون الحالي للإنسان

...

إذا كنت لم تفهم ما المقصود في الجملة السابقة و استمريت معي إلى هذه الجملة فهذا أمر أشكرك عليه، نعم توقعت أن تفهمها في السطر التالي، وثقت بي لكن في محاظرات حية كثيراً ما لا نفهم و "نطوف" .. لأننا نشعر بالخجل من ظهورنا أمام البقية بمظهر الغبي أو الأحمق أو الذي سأل سؤال سخيف..

المشكلة إن هذه المخاوف تمنعنا من الفهم أكثر.. نظن إننا سنحرج أنفسنا ، ربما يحدث ذلك .. ربما تسمع ضحك جماعي من الحظور .. لكن كم سيستمر ذلك؟

هل سيصبح سؤالك الغبي مادة جيدة للنميمة؟ هل من المنطقي أن يدرجك أحد الحظور في حديثه مع أصدقائه في اليوم التالي بأن شخص ما سأل البارحة سؤال غبي؟ هل من الموضوع مثير أو شيق لهذه الدرجة؟؟ ماذا بعد سنة هل سيستمر الضحك على نفس السؤال؟؟ هل سيتذكرون الموقف؟ هل سيتذكرون المعلومة تلك أصلاً؟؟

في الغالب إنهم حتى لن يتذكروا المعلومة ، لكنك ستتذكرها جيداً لأنك انت من استفسرت عنها و كانت تهمك .. كان الثمن المحتمل ضحكات لمدة ثلاث ثوان .. ثم ينتهي كل الأمر.

أليس ذلك بثمن بخس للمعرفة؟ فكر


Continue Reading...

الاثنين، 12 نوفمبر 2012

ما لم تقر بذلك




 
إكتشف في مرحلة متأخرة إني شخص ملول .. سريع الملل من الأشياء .. تقريباً كل الأشياء حتى الجميل منها .. أتحمس بشدة ثم أمل ..

أنا سعيد بهذا الإكتشاف المتأخر .. و المبكر لأبي .. الذي لاحظ ذلك في فترة مبكرة من عمري حينما بدأت هواية تربية الطيور ثم تجمعت لدي كمية كبيرة منها ثم أصابني الملل .. عندما ورطت نفسي و ورطت تلك الحيوانات الأليفة بعد أن ألفت المكان و الطعام و الماء .. أصابني الملل فتركتها فصرخ علي بأنك سرعان ما تمل الأشياء ..

هذه دراسة تؤكد بأن الإنسان يعرف نفسه داخلياً بالمشاعر أكثر من غيره من الناس و لكن في الخارج يعرفك الناس أكثر و يعود ذلك لأن عقلك يعميك عن رؤية بعض الأشياء
http://psycnet.apa.org/journals/psp/98/2/281/

تحدثت طويلاً جداً مع أحد أقربائي عن موضوع معين بشكل مشكلة لديه من وجهة نظري , رغم إني لا أعطي النصيحة لمن لا يطلبها إلا إني كسرت القاعدة لأن الخصلة السيئة هذه كانت فيه بشكل واضح و مؤثرة بشكل كبير على حياته .. انتهيت إلى أنه غير مقتنع بوجود المشكلة من أساساً بينما كنت أنا أحاول إقناعه بتغيير سلوكه! كل منا يغني في حارة مختلفة

مشكلتي مثلاً مع سرعة الملل من الأشياء تمثل تهديد حقيقي لبناية أي موهبة مستقبلاً بالنسبة لي .. فأحد أهدافي المستقلبية أن أتعلم و أتقن مهارة صناعة الخزف و التفنن فيها .. إن كنت لا أعرف بأني سريع الملل فإنني ربما ألقي الهواية وراء ظهري وراء أول ظهور لأعراض الملل هذه .. و لا توجد في العالم هواية تنضج و تتطور دون ممارسة مستمرة حتى في شدة أوقات الملل و لوعيي لهذه المشكلة صرت أضغط على نفسي في تعلم الأشياء و اختيار طرق مختلفة لتعلمها كي أجدد حماسي لها

 في نهاية الأمر قلت لقريبي الذي كان يعاني من مشكلة .. إنك إن لم تعترف أصلاً بوجود المشكلة لن تسعى لحلها
Continue Reading...

الخميس، 8 نوفمبر 2012

حالة انكار



حالة إنكار .. كتاب رائع من كتاب جريدة نيويورك تايمز مايكل سبيكتر .. يناقش الكتاب حالة تمر فيها الشعوب عندما تنكر حقيقة واضحة وضوح الشمس أو تلك المدعمة بعشرات الدراسات و الأدلة مقابل حجج ضعيفة مهلهلة .. يعني مثلاً الهبوط على سطح القمر .. هناك بعض الأصوات التي تنكر و تذكب ذلك و لكن الهبوط تم وهو حقيقة و جميع مكذبين أو ((منكري)) الحقيقة هذه ليسوا علماء .. العلماء دائماً مستعدين لدحض الحقائق بعد تطبيق شروط علمية قاسية عليها .. و بالمناسبة إثنى عشر رجل أمريكي مشى على سطح القمر على فترات متباعدة .. إذا كان هناك من يكذب رحلة نيل أرمسترونق و آلين باز فماذا عن الباقي من الذين هبطوا؟ هذه للذين هبطوا من الناس .. اما جميع مرات الهبوط بالإضافة للمركبات الغير مأهولة فمجموعها 17.

كي لا أبتعد كثيراً عن الفكرة الرئيسية .. حالة إنكار .. 

لا يوجد مثال لحالة انكار أوضح لدينا من موضوع مصير النفط في الكويت ..

أفضل سيناريوهات استنفاذ جميع النفط في الكويت هو بعد 112 عام تقريباً .. أسوءها هو بعد 47 عام .. 

بأخذ زيادة إنفاق الحكومات و حساب زيادة سحب المخزون و استهلاكه سنصل إلى سنة 2017 و هي سنة قريبة جداً من الوصول إلى استنفاذ جميع ايرادات النفط حتى في ظل أسعاره المرتفعة الحالية .. سننفق 25 مليار و نصاب بعجز قدره 7 مليار .. (المصدر)

كل هذا مقبول لدى الناس و مدركين خطوة الموقف .. ممكن العجز يتأخر .. ممكن أسعار النفط ترتفع .. الكثير من الممكن و لذلك يبقى أكثر الممكن رعباً ..

ممكن أن يأتي عالم مهووس ببديل رخيص و سهل الاستبدال للنفط .. تخيل تحويل مياه البحر إلى طاقة .. أو ذرات الهواء .. أو غيره .. قد يطيل عمر النفط أو نزيد انتاجه أو .. أو .. لكن من يمنع الشركات التي تعمل بجهد و كد لتظفر ببديل رخيص عن النفط و تربح مليارات المليارات من وراءه ؟ علماً بان أمريكا وحدها ضخت في عهد أوباما فقط 90 مليار دولار على تطوير طاقات بديلة للاستغناء عن النفط ..

إن طرح موضوع الإختراع البديل يواجه عادة بحالة إنكار .. و كأن الناس تضمن الغيب .. لو قيل في زمن الأحصنة إن هناك قطعة حديد يركبها الناس و تزيد عن سرعة الحصان بعشرات الأضعاف لما صدقوك .. لم يصدق المشركين الرسول -عليه الصلاة و السلام- عندما قال إنه أسرى به إلى المسجد الأقصى في ليلة .. و اليوم تعتبر مدة ليلة أمر طويل جداً في ظل وجود الطائرات العادية ناهيك عن تلك الحربية الأكثر سرعة منها ..

نعم نستمر في حالة من الإنكار .. لا نريد تصديق إن هذا سيحدث أو يمكن يحدث .. و حدوثه حافز كبير لشركات مختلفة من العالم .. لكننا ننكر

لقضاء على حالة الإنكار نقول كما قال فهمي هويدي بعد الثورة المصرية:
إننا نريد من المسئول أن يستنفرنا ويستنهض همتنا لا أن يدغدغ مشاعرنا، وأن يصدمنا بصراحته وبجرأته فى مواجهة التحديات لا أن يأسرنا بطيبته ورسائله العاطفية.
Continue Reading...

الأحد، 4 نوفمبر 2012

شركات الطيران الأفضل


أهدي هذا المقال إلى أخي الحبيب عبدالله العثمان كرد على مقاله الذي أهداه لي..
ربما نحن في الخليج مصابين بداء حب السفر .. ربما هو منتشر بين العالم و لكني أعلم يقيناً إننا نعشق السفر و لا نفوت أي فرصة للسفر , و الأأمر الذي يشكل أهمية كبيرة من حياتك يجب أن تتعلم الكثير عنه .. سيزيد هذا من متعتك و فعالية صرف أموالك
شركات الطيران هنا تتفاوت في جودتها و لها و عليها الكثير .. في مقالي هذا (إن كنت مهتم حقاً بموضوع السفر) سأبين لك الفروقات بين شركات الطيران و كيف تستطيع أن تضع مقاييسك الشخصية على ذلك ..
لأن البحرين بلد قريب من الكويت و لأن لي تجارب في السفر إلى هناك فإخترت أن أضع مقارناتي بين البحرين و الكويت من ناحية شركات الطيران..
أولاً يجب أن تحصر جميع شركات الطيران التي تسافر إلى البلد الذي تريد و في نموذجنا هنا سوف تكون كالتالي:
(طيران الخليج, الخطوط الكويتية, طيران البحرين, طيران الجزيرة, يونايتد أيرلاين)
سأستثني طيران يونايتد آيرلاين لأني لم أجربه نظراً لإرتفاع سعره و مبالغة عملية التفتيش فيه حيث إن الطيران هذا أمريكي و لكنه يتخذ من الكويت أو البحرين محطه له ليواصل سفره إلى أمريكا و لقد ذكره من باب العلم
النظافة:
الطيرانات منخفظة التكلفة مثل طيران البحرين يقوم على فلسفة أن المظيفين الجويين هم من ينظف بعد المسافرين و لكن واقعيين .. المظيفين أصلاً مرهقين من عملهم الرئيسي لذلك سيكون من الأكيد أن مهمة التنظيف التي وضعت عليهم ستكون مرهقة عكس الطيران العادي مثل الخطوط الكويتية.. تفوز هنا شركة طيران الخليج لأنها الأكثر حرص على نظافة الكراسي و بقايا المسافرين دون الدخول في تفاصيل :)
بطاقات الولاء:
في السابق كانت شركات الطيران منخفضة التكلفة لا تفرق بين المسافر العادي و الموالي لها .. لن يفرق لو سافرت مرة أو عشرين مرة .. تظل مسافر عادي .. مؤخراً إنتبهت تلك الشركات لذلك و قامت بعمل نظام تجميع بطاقات الدخول للطائرة (بوردنق) و تعطي مقابلها المسافر تذكرة مجانية غير شاملة الضرائب .. نصيحة مهمة و هي لا تسافر إلا مع شركات الطيران التي تضعك في خزانة معلوماتها و تعطيك بطاقة ولاء .. ستأتيك خصومات و عروض و ترقيات لدرجة رجال الأعمال و دخول قاعات فخمة كل ذلك مجاناً لو فعلاً كنت موالي للشركة .. مثال على ذلك طيران الخليج و الخطوط الكويتية .. هنا تفوز الأخيرتان بقوة
الإلتزام بالمواعيد:
لا أعتقد بأن الأمر بحاجة إلى شرح و هنا لم أواجه تأخر بالمواعيد يذكر إلا إني تعرضت لتجربة سيئة مع الخطوط الكويتية في السابق عوضوني عنها .. اما الباقي فلا بأس و إن كان كل يدعي بأن مواعيده جداًَ دقيقة إلا إني قرأت تقرير يدعي بأن طيران الخليج هو الأكثر إنضباطاً في المواعيد على مستوى الخليج و مع هذا حدث أكثر من مرة أن تم تغيير الموعد أو تأخير الإقلاع لنصف ساعة من أجل عيون بعض الركاب .. أعتقد هنا تفوز الجزيرة لأنها صارمة جداً في شأن المواعيد و قد حرموني من الطيران لأني تأخرة مرة دقائق بسيطة للغاية و لم تكن معي حقائب تذكر
مواعيد الإقلاع:
بعض الشركات توفر رحلات كثيرة خلال اليوم , مثلاً الخليج توفر أربع رحلات يومية من البحرين إلى الكويت و العكس مقابل رحلتين لطيران البحرين و رحلتين للجزيرة و شبه واحدة للكويتية .. لأنها لا تضع مواعيد ثابته و لا يمكن الإعتماد عليها بشكل ملتزم في المواعيد .. لذلك يتفوق طيران الخليج هنا
الترفيه:
الترفيه الأشهر في الطائرات هو الشاشة التي أمامك و ما تحتويه .. في الجزيرة و طيران البحرين يضعون شاشة مشتركة فيها مواقف كوميدية لا تحتاج معها إلى سماعة أذن و الخطوط الكويتية توفر شاشة أمامك في الغالب لا تعمل .. مقابل شاشة أمامك في طائرات طيران الخليج فيها برامج متنوعة و ألعاب و أفلام و المزيد .. تعرف الآن من الفائز :)
تغيير مواعيد السفر:
أحياناً تضطر لتغيير مواعيد السفر لضرورة ملحة .. الحقيقة و حسب ما أذكر إنهم جميعاً يشتركون في مجانية التغيير الأول و من ثم أي تغيير آخر يتم فرض غرامة عليك .. الجميع تقريباً متساوي هنا .. يبقى ربما مرونة التغيير هل من مكان محدد أم عبر الهاتف بسهولة
العروض الموسمية:
هناك تنافس واضح في عملية العروض و ربما أفضلها هو عروض طيران الخليج مرة أخرى يليه طيران البحرين و الخطوط الكويتية فيها عروض يعمل على نشرها بعض موظفيها المخلصين لكنها بسيطة نوعاً ما .. لكن أكثر شركة تعطي عروض و في نفس الوقت هي أسوء العروض هي الجزيرة .. فيها استغفال للناس بشكل كبير و الغير متابع ربما تنطوي عليه .. نصيحتي هنا أن تزور كل شركة طيران تسألهم عن عروض خاصة أو باقة رحلات سفر .. ستتفاجأ بأن هناك عروض غير معلنة بسعر زهيد للمسافرين بشكل مستمر
ازدحام الطائرة نفسها:
إعلم بأن الشركة إن قامت بتوفير عروض و خصومات ستجذب لها مسافرين أكثر و بالتالي ازدحام الطائرة .. هذا أمر .. الأمر الآخر هو إن شركات الطيران عابرة القارات تحمل على متنها مسافرون أكثر .. فمثلاً طيران الخليج مليء بالمسافرين لأنه يحملها من الهند إلى البحرين و الكويت و العكس .. نفس الشيء مع الخطوط الكويتية .. و الأقل هي طيران الجزيرة لأنها لا تعبر القارات مثلهم كما إنها ذات سعر مرتفع حتى مع أفضل عروضها
سهولة الدفع:
الذي يوفر لك أكثر الطرق في الدفع هو الأفضل و هنا تفوز الخطوط الكويتية و طيران الخليج .. حيث إن الجزيرة لا توفر الدفع بالبطاقة العادية و طيران البحرين لا توفر الدفع ببعض أنواع كروت الإئتمان الخاصة
الدخول للطائرة:
إعلم إن بلد المنشأ للشركة في الغالب يوفر تسهيلات خاصة للشركة من خلال كبائن أكثر لها .. لكن لا يوجد منافس لطيران الجزيرة و طيران الخليج .. حيث يمكنك طباعة بطاقة دخول الطائرة في المنزل بدون المرور على أي موظف تابع للشركة
جودة الطعام:
على متن الطائرة تتشابه الأطعمة, فمثلاً تتعامل طيران الخليج مع طيران البحرين مع نفس الشركة المزودة بالطعام و الجزيرة على نفس مستوى الطعام .. هناك عيب في طيران البحرين حيث إن بعض الطعام يتم بيعه و هذا نظام الجزيرة في السابق ثم توقفت عن فعل ذلك .. أفضل طعام هنا بدون منازع هو طعام الخطوط الكويتية
الأمر الأخير إن كان يهمك هو الخروج و الدخول إلى الطائرة:
الشركات الإقتصادية كالجزيرة و البحرين توفر بعض المال من خلال استخدام الباصات التعيسة لتوصلك إلى الطائرة و تخرجك منها أيضاً و هذا ما لا تفعله (في الغالب) طيران الخليج و الخطوط الكويتية
أتمنى إني غطيت هنا بعض النقاط المفيدة و لا أدرى مدى فائدة هذا المقال للقاريء و لكن إن وصلت لهذا السطر ففي الغالب إن ما جاء في المقال قد أفادك .. إذا أردت المزيد يمكنك دائماً مراسلتي


alshati (at) gmail.com

إذا كان بجوارك معرض للكتاب إذهب إلى دار نوڤا و إسأل عن كتاب "الصندوق الأسود للمسافرين" فيه الكثير جداً من النصائح الأخرى
Continue Reading...

Blogroll

About