الجمعة، 15 فبراير، 2013

بزنس كارد .. هل هناك أقدم من هذا؟




ما رأيك في البزنس كارد أعلاه؟

عجيب أليس كذلك؟

حسناً  .. أي مستوى أقل من هذا الكرت سألقيه في أقرب سلة مهملات! إدفع على كرتك مبلغ و قدره للتصميم .. إدفع المزيد لطباعته .. خزنه لديك و إحمله أينما ذهبت و ليأخذ مساحة من جيبك .. ثم سأجمالك لمدة خمس ثواني و ألقيه من ورائك في أقرب سلة مهملات ..

ماذا سأفعل في كرتك؟ لا شيء لقد نسخت الرقم الذي فيه في هاتفي الجوال .. ما الذي سيضيفه كرتك لي؟

هكذا مثله مثل تلك البروشورات التي توضع على السيارات و يلقيها الجميع دون حتى إعطائها ثانية واحدة من وقتهم .. الناس مشغولين و ليس المهم ما هم مشغولين فيه و لكنهم مشغولين على أية حال و لا يردون تضيعة المزيد من الوقت على ما لا قيمة له!

إسأل نفسك هل كرتي فيه شيء سيستفيد منه الشخص الذي سيأخذه مني أم إنه سيرميه بعد أن أعطيه ظهري؟

و السؤال المهم الآخر .. هل يمكنك أن تعطي الذي أمامك وسيلة تواصل يحفظها دون حتى أن يحتاج إلى كرتك أو حتى قبل أي يحتاج إلى أن يسجلها في هاتفه؟

تخيل إنك أعطيته موقعك name.it
أو شيء أقصر من هذا حتى ..

عندها لن ينساه و لن يحتاج حتى إلى أن يلقيه دون أن تعلم.