الجمعة، 27 يونيو، 2014

كيف تتخلص من التسويق الهاتفي؟






آخر خمس سنوات إشتهرت بشدة عمليات التسويق عبر الهاتف و بالذات بعد أن أصبح الإتصال من الهاتف الأرضي إلى الجوال مجاني..
غالبها إعلانات لتسويق أشياء غير مجدية و الناس تعرف هذا .. لكن ما يواجه الناس حقاً هو الإحراج أو عدم معرفة الطريقة المثلى للتخلص من عمليات التسويق هذه.
 أنا شخصياً أعاني منهم , لأن رقمي نفسه منذ ١٩٩٩ و هذا أدى إلى إنتشاره بين هؤلاء .. لذلك سأخبرك بالطريقة المثالية للتخلص منهم:
١-عند إكتشافك إنهم مسوقين عبر الهاتف قل لهم: شكراً , لست مهتم
٢- كرر لهم العبارة مع كل جملة يقولونها: شكراً, لكني لست مهتم .. شكراً, لكني لست مهتم .. شكراً, لكني لست مهتم
٣- ستجد أحياناً بعض المسوقين المحترفين يقولون لك: لماذا أنت لست مهتم؟ هل ممكن أعرف لماذا, أرجوك فقط أخبرني لماذا؟
رد عليهم: آسف لكن عندي ظروفي الخاصة, و كررها عليهم.
٤- إذا كانوا شديدي الإحتراف فأفضل حل أن تقول لهم: لحظة من فضلك , ثم تلقي الهاتف على جنب .. سيغلقون السماعة من أنفسهم! هذه الطريقة عقاب ممتاز للنصابين الذين يتصلون من أرقام هواتفم دولية .. حيث إنها تستهلك من رصيدهم.
  ٥- ممكن أن تشترك في خدمة البريد الصوتي التي تقدم مجاناً من قبل جميع شركات الاتصال .. و لا ترد على أي رقم غريب .. إن كان شخص تعرفه فسيترك لك رسالة و إن كان مسوق هاتفي فها أنت قد تخلصت منه دون أي صداع.
لا أنصحك بالكذب أبداً مثل أن تقول لهم إنك مفلس و أنت لست كذلك, لعدة أسباب:
١- إثم أنت لست بحاجه له 
٢- الكذب سيكون عندك عادة لأشياء أخرى مستقبلاً
٣- قول الصدق سيقويك على شجاعة المواجهة
٤- أن كثرة الاطالة مع المسوق سيفتح لك الباب ليعطيك حلول كثييير قد تم تحظيرها مسبقاً للإجابة على مثل هذه الأعذار. 
٥- خير لك من الكذب أن تغلق سماعة الهاتف و تنهي المكالمة .. فالبنهاية الطرف الآخر لا تعرفه شخصياً.

الشيء بالشيء يذكر .. هل تعلم إن المحترفين في التسويق الهاتفي يجمعون أعذار بإستمرار و يخرجون بدليل حول الردود المناسبة لكل عذر. إنهاء المكالمة لن يجعل لهم أي مجال لإعطاءك ردود و إضاعة وقتك. 
ملاحظة أخيره: على الرغم من إن بعض شركات التسويق تتصل بعشوائية إلا إن معظمها تحصل على الأرقام من قبل شركات أخرى و ربما تلاحظ هذا من خلال معرفتهم بإسمك! , الحل الأمثل أنك عندما تطلب منك أي شركة أو خدمة أن تكتب رقم هاتفك فلا تفعل إلا في الأماكن الضرورية , كعيادة الطبيب أو الأماكن الحكومية .. لأن تلك الشركات تبيع البيانات التي لديها لشركات تسويق و تحقق من وراءك أرباح.

الثلاثاء، 24 يونيو، 2014

نصائح ((مختلفة)) للمسافرين - الجزء الثالث





  لا أعرف إن كنت سأستمر في هذه الحلقات إذ إني لا ألاقي إقبال عليها رغم إن النصائح كانت مفيدة لي شخصياً. 

نستكمل موضوع المسافر المخلص , و الذي كما ذكرت سابقاً يؤهلك للحصول على تذكرة سفر مجانية أو (ترقية) من الدرجة السياحية إلى رجال الأعمال أو حتى الدرجة الأولى .. لحظة نسيت أن أذكر مزايا أخرى ممتازة .. مع حصولك على نقاط أكثر تصعد مرتبتك لدى شركة الطيران .. مثلاً أنا شخصياً لدي الدرجة البنفسجية في طيران القطرية و هو ما يعطيني مزايا لكنها بسيطة .. لكنها أفضل من المسافر العادي .. أما مع طيران الخليج فلدي أعلى درجة و هي الذهبية حيث لا توجد درجة أعلى منها و بوصولي لهذه الدرجة حصلت على نقاط إضافية أكثر من المسافر العادي .. معاملة خاصة .. أوزان إضافية .. دخول قاعات الدرجة الأولى مجاناً حتى لو كنت مسافر على الدرجة السياحية .. ترقية درجتي إلى درجات أعلى في حالة إمتلاء الطائرة (و قد حصل معي كثيراً) .. يكفي أن تعرف إن شركة الطيران في هذه المرحلة تعدك من العملاء الذين يجب إرضائهم بأي شكل كان إذ إنك مصدر دخل جيد للشركة. 

كيف تكسب أكثر كم من النقاط؟

سافر أكثر .. حسناً هذا يبدو بديهي و لكنها الطرقة المباشرة و كلما حصلت على نقاط أكثر و لم تستخدمها ستقترب أكثر إلى المرحلة التالية التي تصبح فيها في نظر الشركة أكثر تميزاً .. الدرجات تختلف بإختلاف الشركات .. بعضها يسمها فضية , ذهبية و البعض اللؤلؤة و الماسة و و إلخ.

هناك طريقة شراء نقاط إضافية ..
عروض على النقاط .. هذه ميزة الاشتراك في قائمة البريد و المراسلات.

الطرق الثانوية هي أن تذهب إلى موقع الشركة و تبحث عن الشركات الزميلة فكل عملية تتم مع (الشركات الزميلة) ستحصل على نقاط أكثر .. أشهر الأمثلة هي الحجز في فنادق معينة .. أو شركات تأجير سيارات معينة أو مطاعم معينة .. إلخ ستجدها جميعاً في موقع شركة الطيران.

طريقة أخرى غير مشهورة في ديارنا لكنها أشهر من النار على العلم في الغرب و هي البطاقات الإئتمانية .. هناك بطاقات إئتمانية (فيزا, ماستركارد, أميريكيان اكسبرس) تعطيك نقاط مع كل دينار تنفقه عن طريقها .. و تزداد النقاط بنسبة الضعف (غالباً) حينما تستخدمها خارج بلدك. 

مهم جداً أن تنتبه حينما تطلب من بنك أن يصدر لك بطاقة إئتمانية (تعطيك نقاط) أن تراعي التالي: 
١- غالباً أنت لست بحاجة لبطاقة إئتمان .. ستزيد مصروفاتك و تدخلك في دوامة لا تحتاجها إلا إذا تحكمك بالصرف قوي جداً.
٢- مهم أن تسأل عن المصاريف السنوية للبطاقة .. أحياناً تصل المصاريف السنوية للبطاقة إلى درجة عالية بحيث لا يكون من الحكمة أن تأخذ بطاقة لك! .. من البديهي أن أقول لك أن المصاريف السنوية للبطاقة مناسبة لشخص و غير مناسبة لشخص آخر كل حسب ميزانيته و لكني سأعطيك معادلتي الشخصية في حساب ذلك.

أولاً, إعلم أن معظم شركات الطيران توفر ميزة شراء النقاط .. و عليه قل على سبيل المثال أن المصاريف السنوية للبطاقة الائتمانية = ٥٠ دينار كويتي .. الآن تخيل أن البطاقة توفر لك ميزة أن تحصل على نقطة (أو ميل) مقابل كل دينار تصرفه عن طريق البطاقة .. و أنت تتوقع أن تصرف مبلغ ٢٠٠٠ دينار عن طريقها خلال سنة واحدة و بالتالي ستحصل على ٢٠٠٠ نقطة (أو ميل) .. الآن تخيل أن ال٢٠٠٠ نقطة (أو ميل) يمكن شرائهم بمبلغ ٣٠ دينار فقط! (لاحظ إن هناك تنزيلات تحصل على النقاط بين فترة و فترة) .. إذاً في هذه الحالة أنت ستخسر ٢٠ دينار. إذا تعقدت , تحتاج أن تعيد أن تكتب الأرقام و تعيد قراءة الفقرة.

٣- الآن إذا كانت المصاريف السنوية للبطاقة الإئتمانية صغيرة و انطبقت عليها معاييرك , طلبتها فإحرص كل الحرص أن تستخدمها في مصاريفك (لكن لا تجعلها دافع لزيادة مصاريفك على غير معنى) لأن أي دينار تدفعه عن طريق البطاقة سيعطيك نقاط (أو أميال) أكثر و بالتالي ستتمكن من تحويلها إلى تذكرة مجانية أو ترقية مجانية أو حتى شراء أشياء كما هو الحال مع بعض شركات الطيران التي تتيح لك شراء السلع عن طريق نقاطك.

أصابك الصداع من كل ما سبق ؟ سأختصر عليك الموضوع هنا:

من تجربتي و حسابات استمرت ساعات في عمليات الحساب .. لاحظت إن شركات الطيران الخليجية بخيلة جداً في مسألة النقاط! يبدو إنها تعير إهتمام أكثر للتفوق في مزايا الطائرة و حداثتها أكثر.

حاولت في البداية البحث عن بطاقة تعطي نقاط على الخطوط القطرية و لكن البطاقة الوحيدة التي وجدتها كانت رسومها السنوية مرتفعه و لذلك و من خلال الحسبة السابقة غضيت النظر عنها.

لكن من خلال البحث الأكثر وقع إختياري على بطاقة الواحة ,البطاقة الموجود صورتها في أعلى المقال. بطاقة إئتمانية مسبقة الدفع من بنك بيت التمويل الكويتي تعطيك نقاط على الخطوط الجوية الكويتية. نعم أعرف إن الكثير يتذمر من سوء خدمات هذا البنك تحديداً و شركة الطيران هذه تحديداَ فما الذي يجعلني أنجذب لها؟!

أنا أحتاج بطاقة إئتمانية مسبقة الدفع من بنك اسلامي في كل الأحوال .. هذه مسبقة الدفع و مخاطرها قليلة و تعطي نقاط مع كل دينار تدفعه .. و بجانب الخصومات الكثيرة التي تعطيك إياها (و هو شيء يأتي مع كل بطاقة إئتمان تقريباً) .. هذه البطاقة تعطيك حق الدخول إلى قاعات رجال الأعمال في الخليج مجاناً .. و هي في حد ذاتها تكلف أكثر من ١٠ دنانير لكل دخول و الرسوم السنوية للبطاقة هذه هي ١٠ سنوات.

لم أتوقع أن أكتب كل هذا و توقعت أقل بكثير .. مع هذا ظل هناك هناك الكثيييير مما لم أقله بعد .. ربما أكمل السلسلة .. ربما لا





الجمعة، 13 يونيو، 2014

نصائح ((مختلفة)) للمسافرين - الجزء الثاني



المسافر المخلص

تعتبر برامج المسافر المخلص أمر مهم جداً في تفضيل المسافرين في الغرب شركة طيران على أخرى .. و يبدو لي أن هذا الأمر لا يشكل أهمية كبيرة في وطننا بل و لا يعلم عنه الكثير.

حسناً إن كنت أحدهم , دعني أشرح لك البرنامج:

شركات الطيران تحاول أن تكسب المزيد من العملاء المخلصين (كأي شركة أخرى) و لأن التنافس شديد في هذا المجال فإن الشركات عادة ما تلجأ إلى إما المنافسة بالسعر المنخفض أو من خلال كسب عملاء مخلصين يسافرون على متنها باستمرار.

الطريقة المختلفة عن (تخفيض السعر)  تتم عن طريق حث العملاء على السفر أكثر على متن شركة الطيران هذه و بالتالي كسب أميال أكثر (حسب بعد المنطقة) و من ثم يمكن تحويل هذه الأميال إلى تذكرة مجانية أو ترقية إلى درجة أعلى (من السياحية إلى رجال الأعمال مثلاً) فمن منا لا يريد السفر مجاناً؟

حسناً, قد تبدو هذه الفكرة بسيطة و لم تأخذ إلا أسطر قليلة لكن هذه كتبت فيها كتب و مقالات كثييرة جداً, قرأت الكثير منها, المشكلة الرئيسية إن أغلب ما كتب حول هذا الموضوع كان في أمريكا و هناك أشياء لا تنطبق في منطقتنا.

التنافس الكبير في أمريكا هو أحدد أسباب تنوع الخيارات و العروض الأفضل, لكن دعنا من هذا و لنركز على ما لدينا. إليك هذه النقاط التي استخرجتها بعد بحث طويل و تجربة شخصية:

١- إذا كنت من تعرف عن برنامج المسافر المخلص و أنت بالفعل مخلص لشركة طيران ما فهذا لا يعني أن تتجاهل عروض شركات الطيران الأخرى. عندما تشترك في قائمة مراسلات الإيميل مع أكثر من شركة سوف تمر عليك عروض رائعة مثل تخفيض  50% من أسعار التذاكر فمن غير المعقول أن تضحي بهذا الخصم الرائع مقابل أنك مخلص لشركة ما و تريد كسب أميال أكثر. لذلك السعر أهم من الأميال, لكن إن أنبك ضميرك حول خسارة الأميال فيمكنك شراءها من الشركة التي أنت مخلص لها. معظم شركات الطيران توفر ميزة شراء الأميال (بالمناسبة هناك مواسم تخفيضات في أسعار الأميال المشتراه , سيعلمونك عنها من خلال الايميل) تخيل مثلاً أنك مخلص لطيران الامارات لكن وجدت نفس التذكرة تباع لدى طيران الاتحاد مع فارق ٢٠٠٠ درهم أرخص, فإنه من الحكمة هو أن تتجه إلى الأرخص و لو يمكنك لاحقاً إن شئت أن تشتري بهذه ال٢٠٠٠ درهم نقاط أو أميال على طيران الامارات (أفترض إنك مخلص لهذا الطيران). أكرر السعر هو الأهم.

٢- إعلم أن لكل الأميال التي تكسبها مدة صلاحية تتراوح ما بين عامين إلى ثلاث أعوام على حسب شركة الطيران, أنا تعلمت هذا بعد خسارة الكثييير من الأميال دون أن أستخدمها للأسف.

٣- ضروري جداً أن تستفيد من الجهات التي تعطيك نقاط أو أميال دون الحاجة للسفر, مثل بعض شركات الطيران تتفق مع بنوك معينة في حال استخدمت بطاقة الفيزا تحصل على ثلاث نقاط أو أميال مع كل دينار تنفقه مثلاً, و هناك اتفاقات تتم مع شركات تأجير السيارات و الفنادق و غيرها.

٤- يوجد في العالم اتحادين لشركات الطيران في العالم, مهم أن تكون مخلص لشركة من ضمن أحد الاتحادين و هما ستار ألاينس و ون ورلد. يمكنك أن تلاحظ أنه في منطقة الخليج لا توجد إلا القطرية ضمن تحالف ون ورلد. لكن ما فائد الانضمام لهذه التحالفات؟ الفائدة الرائعة للمسافر هو انه سيكون في استطاعته استعمال الأميال التي لديه في طيران معين مع شركة طيران أخرى.


المسافر المخلص

تعتبر برامج المسافر المخلص أمر مهم جداً في تفضيل المسافرين في الغرب شركة طيران على أخرى .. و يبدو لي أن هذا الأمر لا يشكل أهمية كبيرة في وطننا بل و لا يعلم عنه الكثير.

حسناً إن كنت أحدهم , دعني أشرح لك البرنامج:

شركات الطيران تحاول أن تكسب المزيد من العملاء المخلصين (كأي شركة أخرى) و لأن التنافس شديد في هذا المجال فإن الشركات عادة ما تلجأ إلى إما المنافسة بالسعر المنخفض أو من خلال كسب عملاء مخلصين يسافرون على متنها باستمرار.

الطريقة المختلفة عن (تخفيض السعر)  تتم عن طريق حث العملاء على السفر أكثر على متن شركة الطيران هذه و بالتالي كسب أميال أكثر (حسب بعد المنطقة) و من ثم يمكن تحويل هذه الأميال إلى تذكرة مجانية أو ترقية إلى درجة أعلى (من السياحية إلى رجال الأعمال مثلاً) فمن منا لا يريد السفر مجاناً؟

حسناً, قد تبدو هذه الفكرة بسيطة و لم تأخذ إلا أسطر قليلة لكن هذه كتبت فيها كتب و مقالات كثييرة جداً, قرأت الكثير منها, المشكلة الرئيسية إن أغلب ما كتب حول هذا الموضوع كان في أمريكا و هناك أشياء لا تنطبق في منطقتنا.

التنافس الكبير في أمريكا هو أحدد أسباب تنوع الخيارات و العروض الأفضل, لكن دعنا من هذا و لنركز على ما لدينا. إليك هذه النقاط التي استخرجتها بعد بحث طويل و تجربة شخصية في برامج المسافر المخلص:

١- إذا كنت من تعرف عن برنامج المسافر المخلص و أنت بالفعل مخلص لشركة طيران ما فهذا لا يعني أن تتجاهل عروض شركات الطيران الأخرى. عندما تشترك في قائمة مراسلات الإيميل مع أكثر من شركة سوف تمر عليك عروض رائعة مثل تخفيض  50% من أسعار التذاكر فمن غير المعقول أن تضحي بهذا الخصم الرائع مقابل أنك مخلص لشركة ما و تريد كسب أميال أكثر. لذلك السعر أهم من الأميال, لكن إن أنبك ضميرك حول خسارة الأميال فيمكنك شراءها من الشركة التي أنت مخلص لها. معظم شركات الطيران توفر ميزة شراء الأميال (بالمناسبة هناك مواسم تخفيضات في أسعار الأميال المشتراه , سيعلمونك عنها من خلال الايميل) تخيل مثلاً أنك مخلص لطيران الامارات لكن وجدت نفس التذكرة تباع لدى طيران الاتحاد مع فارق ٢٠٠٠ درهم أرخص, فإنه من الحكمة هو أن تتجه إلى الأرخص و لو يمكنك لاحقاً إن شئت أن تشتري بهذه ال٢٠٠٠ درهم نقاط أو أميال على طيران الامارات (أفترض إنك مخلص لهذا الطيران). أكرر السعر هو الأهم.

٢- إعلم أن لكل الأميال التي تكسبها مدة صلاحية تتراوح ما بين عامين إلى ثلاث أعوام على حسب شركة الطيران, أنا تعلمت هذا بعد خسارة الكثييير من الأميال دون أن أستخدمها للأسف.

٣- ضروري جداً أن تستفيد من الجهات التي تعطيك نقاط أو أميال دون الحاجة للسفر, مثل بعض شركات الطيران تتفق مع بنوك معينة في حال استخدمت بطاقة الفيزا تحصل على ثلاث نقاط أو أميال مع كل دينار تنفقه مثلاً, و هناك اتفاقات تتم مع شركات تأجير السيارات و الفنادق و غيرها.

٤- يوجد في العالم اتحادين لشركات الطيران في العالم, مهم أن تكون مخلص لشركة من ضمن أحد الاتحادين و هما ستار ألاينس و ون ورلد. يمكنك أن تلاحظ أنه في منطقة الخليج لا توجد إلا القطرية ضمن تحالف ون ورلد. لكن ما فائد الانضمام لهذه التحالفات؟ الفائدة الرائعة للمسافر هو انه سيكون في استطاعته استعمال الأميال التي لديه في طيران معين مع شركة طيران أخرى.

الجزء الثالث من السلسلة