الأحد، 1 نوفمبر، 2015

فكرة جديدة


أي شخص يكتب في أي مكان .. ربما حتى الذين يكتبون على الجدران يعلمون يقيناً أن القراءة في انحسار .. بدائلها أقوى و أكثر إغراء أكثر من أي وقت مضى.

الكتابة عملية صعبة .. كثير من كبار الكتاب لا يستمتع بالكتاب. لا يعني إن لديك أفكار تستحق النشر أن الكتابة ستكون شيء سهل! قرأت مرة لكتاب يقول لو كانت الكتابة ممتعة فهناك شيء خطأ!!

كلما زادت دقة المحتوى أو علميته كلما صعبة الكتابة. فالراوي مثلاً مرجعه خياله إلا إذا كان مثل دان براون و يكتب رواياته مستنداً على شيء من الحقائق فهنا سيصعب الأمر. أي شيء يحتاج إلى بحث و مراجع سيضيف من ألم الكتابة الشيء الكثير و كم ماتت كتابات في أدراج أصحابها بسبب ذلك. هناك كتاب كبار انتشلت الصدفة إصداراتهم من سلات القمامة!

ما الفكرة الجديدة هنا؟

أفكر أستعيد لياقة الكتابة ليس لشيء و لكن للياقة .. سأركز معاها أن تكون الكتابة أخف بالمراجع و أقل علمية. و كأي رياضة جديدة تحتاج نفس طويل و ممارسة بدائية سأفعل نفس الشيء مع الكتابة.

قد تنقطع أنفاسي كالعادة ولا أعود إلا حين يتحسن الطقس الكتابي .. ربما.